الرئيسية الأخبار الحوار الوطني اختتام ورش العمل التحضيرية لمؤتمر الإعلام والصراع أثناء الحوار

اختتام ورش العمل التحضيرية لمؤتمر الإعلام والصراع أثناء الحوار

  • المصدر:- الوحدوي نت - خاص
  • منذ 8 سنوات - الجمعة 05 يوليو 2013

أختتمت اليوم بصنعاء حلقات العمل النقاشية الخاصة بمؤتمر الإعلام ومسئولياته تجاه الحوار الوطني، بمشاركة 40 من قيادات المؤسسات الإعلامية والصحفية والمواقع الألكترونية من محافظات صنعاء، حضرموت، عدن.

الوحدوي نت

وناقشت حلقات العمل التي نظمتها مؤسسة ريجين للتنمية وحقوق الإنسان ( RFY ) بالتعاون مع مركز المعلومات للتأهيل لحقوق الإنسان ( HRITC ) والمنتدى الإنساني ( HFY ) ومشاركة الوكالة الألمانية للتعاون الدولي الدولي "الحكم الرشيد" GIZ خلال أربعة أيام 12 ورقة عمل علمية حول دور الإعلام أثناء الصراع ومسئولياته في مرحلة الحوار الوطني.

وقد صاغ المشاركون في حلقات العمل وثيقة إعلامية للمبادئ الصحفية الاخلاقية التي يجب ان يتبعها الصحفيون اثناء ادائهم عملهم الصحفي والاعلامي، تنص على الالتزام بمهنية العمل الصحفي في نقل الحقائق والمعلومات للرأي العام وخاصة أثناء مؤتمر الحوار الوطني، والانتقال بالعمل الصحفي من دائرة المواجهة السياسية والصراع الى المهنية والتنمية، وتوظيف كل القدرات والإمكانيات في العمل الصحفي كأداة داعمة لإرساء ثقافة الحوار والثقافة المدنية، وعدم السماح بجعل الإعلامي اداة للصراع السياسي، بالإضافة الى مجموعة من المبادئ الأخرى.

وفي حفل الاختتام قال نائب رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان عز الدين الأصبحي أن هناك مسئولية أخلاقية واجتماعية لوسائل الإعلام في المرحلة الحالية من تاريخ اليمن، وعلى الإعلاميون تمثل جوهر الإعلام وتحمل مسئولياته وواجباته تجاه مختلف القضايا.

وشدد الأصبحي على ضرورة ان يعاد في الانتهاكات الكبيرة التي تحصل في الواقع الاعلامي، وان يعاد النظر في هذه الانتهاكات التي تتعدى الجانب الحقوق والحريات الى الازدراء والهضم في الحقوق الاقتصادية للصحفيين.

داعيا الاعلاميين والصحفيين الى ان يكونو جديرين في حماية المهنة والسعي لتغيير التشريعات التي ترفع من سقف الحريات في التعبير والرأي والحقوق الأخرى.

وأشار إلى أهمية أن تتصدر وسائل الإعلام المحلية دورها في قيادة المجتمع المحلي نحو السلام، وبناء ثقافة الحوار، وعدم ترك هذا المشهد لأشخاص غير إعلاميين، يقودونه بطريقة غير مهنية.

كما القت ميسون الأرياني رئيس مؤسسة ريجين للتنمية وحقوق الإنسان كلمة أكدت خلالها على أهمية المخرجات لهذه الورش التي تتضمن وثيقة إعلامية أخلاقية سيوقع عليها الإعلاميون اليمنيون والمؤسسات الإعلامية في حلقات العمل وفي مؤتمر الاعلام والحوار الوطني المقرر في رمضان القادم.

وقد ناقشت حلقات الإعلام مواضيع الإعلام والتغطية المهنية، وسائل الإعلام ومساندة الحوار الوطني، التحديات والفرص بالإضافة الى المواضيع التي ستثرى من قبل كوكبة من رجالات الصحافة والأعلام بغية الخروج بمصفوفة من الأفكار والضوابط تساعد الإنسان اليمني على فهم واستيعاب الحقيقة وواقع مجريات الأمور.