السجون السعودية تكتظ باليمنيين دون تهم وسط غياب وتجاهل رسمي

  • الوحدوي نت - خاص
  • منذ 8 سنوات - الأربعاء 11 سبتمبر 2013
السجون السعودية تكتظ باليمنيين دون تهم وسط غياب وتجاهل رسمي

  تستمر معاناة اليمنيين المغتربين في السعودية داخل سجون المملكة منذ سنوات في ظل إهمال وتقاعس حكومي ممثلة بوزارتي المغتربين والخارجية التي لا تقوم بواجبها تجاه رعاياها المعتقلون الذين يتلقون معاملات سيئة وغير قانونية من قبل سلطات الرياض إضافة إلى عدم إحالتهم إلى المحكمة في حال ارتكابهم جريمة.

الوحدوي نت

 وتكتظ سجون السعودية بالالاف اليمنيين معظمهم بتهم الاشتباه بقضايا غير جسيمة ويبقونهم داخل السجون لعدة أشهر وتصل لسنوات دون إحالتهم إلى القضاء لمحاكمتهم في حال عليهم قضايا، في ظل عدم متابعة سفارتنا في المملكة لمواطنيها المعتقلين في تلك السجون..

 ويشكو اليمنيين المسجونين في المملكة من مسئولي سفارتنا في الرياض التي قالوا انها لا تتابع قضاياهم رغم رفع عدة شكاوي لهم وعدم النزول الميداني الى السجون لمتابعة معاناة مواطنيها أسوة بما تقوم بها بقية السفارات مع مواطنيها.

 وشكا عدد من اليمنيين المعتقلين في سجن بن برمان بجدة في اتصال لـ(الوحدوي نت) من معاناتهم جراء استمرار حجزهم بدون قضايا وعدم إحالتهم الى المحاكم كون معظمهم محجوزين بتهم الاشتباه أو قضايا لا تستدعي الاعتقال داخل السجن لفترة طويلة دون التحقيق معهم واحالتهم لجهات الاختصاص.

   عنبر (9) بسجن بن برمان   

يحتجز في ذلك العنبر المئات من اليمنيين منذ عدة أشهر منهم من لم يتم التحقيق معه رغم احتجازه منذ ما يقارب الثمانية أشهر مما زاد من معاناتهم داخل السجن وبعده عن أسرته ، ويعاني عدد من هؤلاء من أمراض ويحتاجون لتلقي العلاج في المستشفيات لكنهم يحرمون من ذلك دون مبرر قانوني.

 واستنكر عدد من اليمنيين المحتجزين من الاهمال المتعمد لمسئولي السفارة اليمنية في الرياض لمواطنيها وعدم التجاوب مع الشكاوي والمناشدات المستمرة التي يوجهها للسفير وبقية مسئولي السفارة، وقالوا ان اعدد اليمنيين في ارتفاع داخل السجون السعودية يوميا دون تهم لمعظمهم.

 وأضافوا : لو كانت سفارتنا تقوم بمهامها في متابعة قضايا مواطنيها لما وصل الحال إلى ما وصل إلية حال اليمنيين في السعودية، مشيرا أن اليمني يحس بالغبن حين يري سفارات الدول تتابع وتدافع عن مواطنيها والسفير اليمني لا يقوم بدوره الذي عين له ..

وسرد شاب يمني محتجز بدون تهمة قصص المئات من اليمنيين المعتقلون داخل السجون والمعاملة الغير قانونية التي يتعرضون لها ، وقال : السبب أن وزارتي الخارجية والمغتربين لا تسأل عن مواطنيها وخاصة السفارة في الرياض التي تقوم بأخذ الرسوم فقط دون أن القيام بواجبها.

 ومن تلك القصص أن مواطن مريض أجريت له عملية قبل عدة أشهر و يحتاج عودته إلى مستشفى الملك فهد جراء مضاعفاتها نتيجة سجنه وعدم تلقيه الرعاية الصحة، وترفض إدارة السجن معالجته في تلك المستشفى، مؤكدا أنه منذ أكثر من ثمانية أشهر لم يقم أي موظف من سفارتنا بزيارة وتفقد السجون داخل المملكة العربية السعودية.

 وناشد المواطنين القابعون في سجون المملكة الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومة الوفاق النظر لمعاناتهم واخراجهم من السجون ومحاسبة وزارتي الخارجية والمغتربين والسفارة اليمنية في الرياض نتيجة تقصيرهم بواجبهم تجاه مواطنيهم الذي يتعرض لمعاملات سيئة وغير إنسانية.