الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

هاشم: الاحزاب والتنظيمات السياسية لا يمكن لها ان تعيش بعيدا عن الجماهير

  • الوحدوي نت - إب - محمد ناجي آغا
  • منذ 8 سنوات - السبت 14 سبتمبر 2013
هاشم: الاحزاب والتنظيمات السياسية لا يمكن لها ان تعيش بعيدا عن الجماهير

قال أمين سر التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة إب خالد محمد هاشم أن اي تنظيم أو حزب لا يمكن له إن يعيش إلا بين الجماهير. واضاف في الندوة السياسية التي نظمها التجمع اليمني للأصلاح بمدينة إب عصر اليوم الجمعه بمناسبة الذكرى الـ 23 لتأسيسه أن هذه المناسبات يجب أن تكون محطة للتقييم وقراءة الماضي والحاضر لكي نتمكن من قراءة المستقبل وأن الخطاب الجماهيري يجب أن يصاغ وفقاً لمصلحة الجماهير وأمالهم بمعني أن يكون الحزب شاقي لدى الجماهير وليس العكس. 

الوحدوي نت

وفي الورقة التي قدمها حول (الأداء الجماهيري للتجمع اليمني للإصلاح) قال هاشم أن صياغة الرسالة والخطاب وفقاً لمصلحة الحزب ورغبة أعضائه يثير الكثير من التوجس لدى عامة الناس وأكد هاشم أن التجمع اليمني للإصلاح أفضل الأحزاب اليمنية من حيث الإمكانيات المادية والتنظيمية لكنه يعاني من قصور في خطابة الاعلامي وقال أن الخطاب ذات الصبغة الخاصة يعيق العمل الجماهيري كشيرا الى أن هناك خلط بين العمل التنظيمي والعمل الجماهيري فالرساله الجماهيرية توجه لعامة الناس والرسالة التنظيمية توجه لأعضاء الحزب.

 وقال في رده على سؤال عن مستقبل اللقاء المشترك أن المشترك كان لدية رؤية وبرنامج لمواجهة نظام على عبدالله صالح وكان هذا البرنامج والأليه الموحده سبب في صموده وتماسكه ولكن حال المشرك منذ بداية الفترة الأنتقالية لا يسر عدواً ولا صديق وذلك لعدم وجود أليه أو رؤية للقاء المشترك خلال هذه الفترة .

من جانبة قال الأستاذ محمد سيف عبدالله امين عام التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب: إن التحديات عامل أساسي لتقوبة الأفراد والأحزاب والدول وقال أن التنوع في الأراء والرؤى عامل مهم للتقدم.

واضاف: أن الرؤية التي تخدم الأمة هي الرؤية التي تشترك في صياغتها وتتوافق عليها معظم القوى السياسية .وقال أن التحدي الذي يواجه الأصلاح هو القصور والضعف في ثقافة اعضائه وقال أن أعضاء الأصلاح يتعاملوا مع ما يوجه لهم من رسائل للتنفيذ وليس للتحليل وطالب اعضاء الإصلاح أن يكونوا محللين ومحققين وناقدين لما يصلهم من رسائل وتوجيهات وتعليمات حزبية لا أن يكونوا مجرد متلقين ومنفذين.