الرئيسية الأخبار الحوار الوطني مؤتمر الحوار يدعو أطراف الصراع في دماج الوقف الفوري للمواجهات المسلحة والعودة الى طاولة الحوار

مؤتمر الحوار يدعو أطراف الصراع في دماج الوقف الفوري للمواجهات المسلحة والعودة الى طاولة الحوار

  • المصدر:- الوحدوي نت - المركز الاعلامي للحوار
  • منذ 8 سنوات - الثلاثاء 29 أكتوبر 2013

أدان مؤتمر الحوار الوطني الشامل المواجهات المسلحة في دماج ودعا جميع الاطراف الى الوقف الفوري للمواجهات وكل أعمال العنف والعودة إلى طاولة الحوار.

الوحدوي نت

كما عبر في بيان أصدره اليوم عن قلقه لحادث اختفاء عضو مؤتمر الحوار الوطني حمزه الكمالي وأهاب بالسلطات مضاعفة الجهد والكشف عن ملابسات الحادثة في أقرب وقت ممكن، في مايلي نص البيان:

يتابع مؤتمر الحوار الوطني الشامل بقلق بالغ أعمال العنف والعمليات المسلحة في بعض مناطق اليمن خاصة في منطقة دماج بمحافظة صعدة، في الوقت الذي يواصل المؤتمر عقد أعمال جلسته الثالثة لمناقشة مخرجات فرق العمل والتي تهدف إلى إرساء أسس الدولة اليمنية المدنية الحديثة، والتأسيس لمرحلة جديدة من النهوض الحضاري المتجاوز لكل عثرات الأمس.

إن مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي توافقت فيه جميع الأطراف اليمنية على نبذ منهج العنف والاحتكام الى العقل والمنطق والمصلحة الوطنية في حل كل القضايا الخلافية واعتماد الحوار كنهج لحل اي خلافات ويدين تلك الاعمال والمواجهات المسلحة، ويدعو جميع الاطراف الى الوقف الفوري للمواجهات وكل أعمال العنف والعودة الى طاولة الحوار فالحوار وحدة الكفيل بصناعة حلول جذرية لكل الاشكالات، وضمانات عدم تكرارها مستقبلاً.

كما يعرب المؤتمر عن قلقة البالغ ازاء اختفاء عضو مؤتمر الحوار الوطني الشاب حمزة الكمالي أحد شباب الثورة يوم أمس الأحد وهو في طريقة الى مقر المؤتمر، ويهيب بالسلطات مضاعفة الجهد والكشف عن ملابسات الحادثة في أقرب وقت ممكن.