الرئيسية الأخبار عربي ودولي

د محمد النعماني يكتب عن : أهميه زيارات وزير الخارجيه الروسي للسعوديه والكويت وقطر

  • الوحدوي نت
  • منذ 16 سنة - السبت 20 مايو 2006
د محمد النعماني يكتب عن : أهميه زيارات وزير الخارجيه الروسي للسعوديه والكويت وقطر

  يقوم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بزيارات عمل الى  المملكة العربية السعودية والكويت وقطر في الفترة من 21 إلى 24 مايو الحالي. ما الذي تتوقعه موسكو من هذه الزيارات؟
  قال ميخائيل كامينين بمناسبة زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى السعودية والكويت وقطرنولي أهمية كبيرة للمباحثات القادمة مع قادة هذه البلدان. ونقيّم   عاليا العلاقات الودية مع السعودية والكويت وقطر التي نعتبرها شركاء أمناء لروسيا في منطقة الخليج المهمة من الناحية الاستراتيجية.
وموسكو على يقين من أن التعاون الشامل مع هذه الدول يتفق ومصالح روسيا الطويلة الأمد وقضية تعزيز علاقاتنا مع العالم العربي - الإسلامي وخاصة بعد انضمام روسيا الى منظمة المؤتمر الإسلامي كمراقب في العام الماضي.
ومن شأن المباحثات القادمة أن تعزز ديناميكية تطور العلاقات بشكل جيد في السنوات الأخيرة بين روسيا والسعودية والكويت وقطر بما في ذلك تنشيط الحوار السياسي.
 وعن  ما هي القضايا التي من المقرر بحثها في المباحثات القادمة؟ قال سيتم خلال المباحثات القادمة النظر في إمكانيات جذب الاستثمارات الى الاقتصاد الروسي والجمع بين التكنولوجيات الروسية المتطورة وبين الموارد المالية لهذه البلدان لتنفيذ مشاريع مشتركة.
وستشغل النواحي الثقافية والإنسانية للعلاقات مكانة في المباحثات لا تقل أهمية. ونقيّم عاليا نشاط القيادة السعودية في مجال تقديم المساعدة لأداء المسلمين الروس لفريضة الحج علما بأن عددهم يزداد باطراد بمرور السنين.
ومن المقرر أن يتم خلال المباحثات في العواصم العربية الثلاث أيضا تبادل الآراء بشكل مكثف حول القضايا الإقليمية والدولية.
وسيتم بحث سبل تسوية أزمة العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية ومنع استمرار تدهور الوضع الاجتماعي الاقتصادي والإنساني في الأراضي الفلسطينية واستئناف عملية السلام على أساس خارطة الطريق وإزالة التوتر حول سوريا ولبنان.
وسيولى اهتمام للوضع في العراق والبحث عن حلول تهدف الى تطبيع الوضع فيه وإقامة حوار بين العراقيين من أجل التوصل الى الوفاق الوطني.
وسنتطرق في سياق مهام ضمان الأمن في الخليج الى موضوع الملف النووي الإيراني وخاصة جهود روسيا لمنع استخدام القوة لحل هذه القضية وكذلك الموضوع المتعلق بتعزيز التعاون بين روسيا ومجلس التعاون الخليجي.
 كيف يتطور تعاون روسيا مع السعودية والكويت وقطر حاليا؟  .. عن ذلك قال  ميخائيل كامينين هناك حوار سياسي دائم بين بلداننا مبني على تقارب مواقفنا من القضايا الدولية والإقليمية الملحة. وننطلق من أن التعاون البناء في مجال السياسة الخارجية يساعد على خلق جو من الاستقرار والأمن في منطقة الخليج.وهذا مهم جدا في حالة الأمور القائمة في المنطقة مع مراعاة الوضع المعقد في العراق وحول إيران وعلى صعيد التسوية في الشرق الأوسط.
وتمكنت بلداننا خلال السنوات الأخيرة من التوصل الى مستوى عال للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب الدولي وإقامة حوار متحضر والتعاون في إطار هيئة الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمات الدولية الأخرى.
وازداد في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ تعاون روسيا مع السعودية والكويت وقطر في المجال التجاري الاقتصادي والتنسيق في قضايا أمن الطاقة.وتلعب دورا مهما في ذلك آليات لجان التعاون الحكومية مع السعودية والكويت