الرئيسية الأخبار الحوار الوطني العدالة الانتقالية يحيل المواد التي لم تقر إلى لجنة التوفيق بقرار من هيئة رئاسة المؤتمر

العدالة الانتقالية يحيل المواد التي لم تقر إلى لجنة التوفيق بقرار من هيئة رئاسة المؤتمر

  • المصدر:- الوحدوي نت
  • منذ 8 سنوات - الاثنين 18 نوفمبر 2013

أحال فريق العدالة الانتقالية في اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الفريق الدكتور عبد الباري دغيش، وبحضور أعضاء هيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني ولجنة التوفيق، بقية مواد التقرير الخاص بالفريق التي لم يتم التصويت إليها إلى لجنة التوفيق للبت فيها وإيجاد الحلول الملائمة والتوافقية وإعادتها للفريق للتصويت عليها.

الوحدوي نت

 ويتضمن ما تم إحالته إلى لجنة التوفيق المواد المشمولة في التقرير من المادة 108 وحتى المادة 159 إلى جانب المواد الأخرى التي تم التصويت عليها ولم تحصل على نسبة أكثر من 90% وفقاً للائحة الداخلية لمؤتمر الحوار الوطني.

وأشار نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني المشرف على الفريق سلطان العتواني، إلى أن الفريق بذل جهداً كبيراً خلال المرحلة الماضية وأن عليه الوصول إلى استكمال هذا الجهد.

وتطرق إلى صلة نجاح الفريق بنجاح مؤتمر الحوار الوطني وأهمية ما سيخرج به هذا الفريق فيما يتعلق بجبر الضرر لكل الضحايا الذين وقعت عليهم الانتهاكات خلال المراحل الماضية.

وقال: "الكل يتطلع إلى هذا الفريق، ومخرجاته، وبالتالي أعتقد بأن ما تقومون به ليس هيناً وينبغي أن نواصل المشوار لكي نصل إلى نهاية الطريق".

وأضاف: "نحن في هيئة الرئاسة التقينا وناقشنا الإعاقات التي تعترض سير هذا الفريق وصلة ذلك بإنجاز مهمة الجلسة العامة الثالثة خصوصاً وأن هناك فرق أنجزت تقاريرها وهذا الفريق لازال بالانتظار لينجز مهمته وأعتقد أن الوقت طال في المناقشات داخل الفريق، وإن كان البعض منها موضوعياً تستحق أن تأخذ حقها من الوقت".

وبين العتواني بأنه وفي إطار اللقاء في هيئة الرئاسة تم مناقشة بعض القضايا التي تعيق إنجاز هذا الفريق وتم الاتفاق على رفع كل ما تم التصويت عليه ولم يحض بتوافق إلى جانب بقية التقرير إلى لجنة التوفيق لتقترح الحلول والمعالجات وتعيد الأمر للفريق لإنهاء الإشكال الذي يعيق سير إنجاز التقرير.

 وقال: "الوقت ليس ملكاً لنا، لأن هذا الزمن الذي يضيع هو على حساب هذا البلد وعلى حسابنا جميعاً".

من جانبه قال نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني الدكتور ياسين سعيد نعمان: "تم تدارس الموضوع في هيئة الرئاسة برئاسة رئيس مؤتمر الحوار الوطني رئيس الجمهورية، ورأت هيئة رئاسة المؤتمر أن ما تم الاتفاق عليه، تم الاتفاق عليه وفقا للنظام الداخلي، ونقاط الخلاف التي تم التصويت عليها ولا زالت محل خلاف بطبيعتها ترفع إلى لجنة التوفيق، وبقية القضايا التي لا زالت أمام الفريق تبحث أيضاً ترفع مع النقاط التي تم التصويت عليها إلى لجنة التوفيق".

 وأضاف: "ستقف لجنة التوفيق أمام كل هذه القضايا وستعيد إليكم ما يمكن أن يعتبر حالة توافق عامة حتى يستطيع هذا الفريق أن ينجز عمله، وما تم الاتفاق عليه ليس بالضرورة أن يرفق فقد تم الاتفاق عليه".

وكان رئيس الفريق الدكتور عبد الباري دغيش، أشار إلى الجهد الذي بذله الفريق لإنجاز التقرير في ظل صعوبة وحساسية المواضيع التي تمت مناقشتها باعتبارها تتحدث عن ماضٍ مثخن بالجراح، وتتطلع إلى مستقبل مشرق ومنشود.

 وبين أن رئاسة الفريق والأمانة العامة تلقت رسالة بخصوص فصل عضو الفريق نجيبة مطهر عن مكون المؤتمر الشعبي العام وإبلاغها بقرار لجنة الانضباط والمعايير رقم (17) لشهر نوفمبر 2013م والقاضي بقبول الشكوى المقدمة من أعضاء الفريق وحرمانها من حضور جلسات المؤتمر بصورة نهائية ابتداءً من تاريخه.

 وكان ممثلو المكونات قدموا مقترحاتهم ورؤاهم فيما يخص القرار المتخذ من هيئة الرئاسة ولجنة التوفيق.

 الجدير ذكره أن فريق العدالة الانتقالية صوت خلال الفترة الماضية على 107 مواد من أصل 159 مادة.