الرئيسية الأخبار الحوار الوطني د.الزوبة: هناك قوى تسعى لإفشال مؤتمر الحوار لتستفيد من الوضع الهش

د.الزوبة: هناك قوى تسعى لإفشال مؤتمر الحوار لتستفيد من الوضع الهش

  • المصدر:- الوحدوي نت - صنعاء - بشرى العامري :
  • منذ 7 سنوات - الأحد 05 يناير 2014

نفت النائب الاول لامين عام مؤتمر الحوار الوطني الدكتورة افراح الزوبة ان يكون استمرار مؤتمر الحوار حتى اليوم مؤشرا سلبيا لنجاحه مؤكدة على اهمية ان يصل الجميع الى مرحلة توافق حقيقية مهما طالت مدة الحوار وهذا هو الهدف الحقيقي منه .

الوحدوي نت

مشيرة في الوقت ذاته الى وجود اطراف وقوى سياسية تسعى الى افشال الحوار بكل الطرق لانها مستفيدة من الوضع الهش للدولة حاليا ولاتريد التغيير نحو الافضل , واوضحت ان هذه الاطراف هي المستفيد الاكبر من حالة العبث والفساد التي نعيشها اليوم وتسعى بشدة لتمديد مؤتمر الحوار واطالة مدته والتهميش من مخرجاته وادخال اليأس الى قلوب المواطنين من عدم جدية وجدوى تلك المخرجات لتظل مستفيدة من هذا الوضع اكبر مدة ممكنة .

 

ونوهت الزوبة في افتتاح ورشة العمل الاولى لمشروع القيادات النسائية تساند الفترة الانتقالية بمختلف مراحلها الذي دشنته صباح اليوم المؤسسة الوطنية للتنمية وحقوق الانسان صباح اليوم تحت شعار مشاركة المرأة في صناعة مستقبل اليمن استحقاق يجب الوصول اليه , ان السكوت عن المشاكل والقضايا المحورية في السابق والتغاضي عنها والالتفات فقط لتقاسم الثروات والمحاصصة سبب في تعقيد تلك القضايا ووصولها الى مراحل يصعب حلها بسهولة ومن اهما القضية الجنوبية وقضية صعده .

 

واكدت الدكتورة افراح الزوبة ان النساء كن اكثر فئة محددة لأهدافهن بوضوح ومرتبة لمطالبهن من الحوار بالرغم من اختلاف توجهاتهن وانتماءاتهن الحزبية , وذلك ساعد بشكل كبير في الحشد من اجل تحقيق هذه المطالب والدفع بها لتكون من ابرز مخرجات الحوار الوطني .

 

ودعت النساء الى استمرار الضغط من اجل ان تمرر قضايا المرأة وحقوقها المصوت عليها في مؤتمر الحوار الى ان تصاغ بشكل قوي في الدستور القادم والا تغفل ايا منها .

 

من جانب اخر اشارت مديرة المشروع الدكتورة هيفاء عروج الى ان المشروع

 

يهدف من عقده لورشتين منفصلتين الى تدريب وتأهيل 40 امرأة ناشطة اجتماعيا وإعلاميا وحقوقيا في تفعيل دورهن لمساندة ومناصرة مخرجات قضايا الحوار الوطني الخاصة بقضايا المرأة ودعم ومساندة الفترة الانتقالية بمراحلها المختلفة وذلك عبر القيام بحملة اعلامية واعداد مادة فيلمية تواكب المشروع متضمنة عدد من الانشطة التي ستنفذها المشاركات في مواقعهن العملية .

وقد ادارت وحضرت الورشة عدد من عضوات مؤتمر الحوار وشاركت في الورشة عشرون اعلامية وناشطة حقوقية مجتمعية .

هذا وسيتم تنفيذ عشر حلقات نقاشية ستنفذها المشاركات في اوساطهن العملية والتي سيستهدفن من خلالها خمسين امرأة شابة وسيختتم المشروع ببيان ختامي من المشاركات سيتم توقيعه من قبل الف امرأة ناشطة مناصرة لمخرجات الحوار الوطني الخاصة بقضايا المرأة , وسيتم رفع البيان الى الامانة العامة للحوار الوطني و اللجنة الوطنية للمرأة واتحاد نساء اليمن ووزارة حقوق الانسان مع نشرها اعلاميا في مختلف وسائل الاعلام .