الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

في ندوة لطلاب الناصري بذكرى جمعة الكرامة..

د. المقطري: جمعة الكرامة مثلت السقوط الحقيقي والأخلاقي لنظام صالح

  • الوحدوي نت- عمار علي أحمد
  • منذ 9 سنوات - Thursday 20 March 2014
د. المقطري: جمعة الكرامة مثلت السقوط الحقيقي والأخلاقي لنظام صالح

قال  الدكتور توفيق المقطري عضو اللجنة المركزية للتنظيم الناصري أن جمعة الكرامة مثلت السقوط الحقيقي والأخلاقي لنظام صالح بعد سقوطه الدستوري نتيجة حكمه اللاشرعي خلال 33 عاما. 

الوحدوي نت

وأضاف المقطري في الندوة التي نظمها القطاع الطلابي للتنظيم الناصري لإحياء للذكرى الثالثة لجمعة الكرامة أن ثورة الشباب أتت كنتاج لانسداد أفق التغيير السياسي مؤكدا ان الثورة الشبابية وضعت معادلة وطنية هدفت لإسقاط النظام واسترداد السلطة المغتصبة من قبل صالح.

وأكد المقطري أن مطالب الثوار كانت تتخلص في إحداث تغيير جذري في بنية النظام الاجتماعي والاقتصادي, وتحدث المقطري عن المخاطر التي تحيق في البلاد مؤكدا أنها نتاج لغياب العدالة ونتاج التسوية السياسية التي حصنت القتلة ولم تنصف الشهداء

وطالب المقطري بإيجاد مشروع وطني جامع يترجم أهداف الثورة ويجمع كل القوى والطاقات يرى من خلال كل المواطن اليمني مصلحته فيها.

واعتبر المقطري أن الحديث عن العدالة الانتقالية حديث منقوص كون العدالة الاجتماعية لها شروط تبدأ بالتحقيق بالجرائم وتوجيه الاتهام للمجرمين يلها الاعتراف بالجرم ومن ثم يأتي الحديث عن العفو وإنصاف الضحايا.

من جانبه اعتبر المحلل السياسي عبدالله الدهمشي ان عظمة جمعة الكرامة تمثلت في اكتمال الصورة الثورية من خلال مشهد التضحية مؤكدا أن تضحية الشهداء في ذلك اليوم كانت أملا في وقف مشاريع الموت عن شعبه.

وقال الدهمشي ان تحالف أغسطس 68 الذي قضى على ثوار سبتمبر والذي قضى على الثورة التصحيحية بقيادة الشهيد الحمدي ومن قضى على انتفاضة 15 أكتوبر الناصرية هو نفسه من قضى على حلم الوحدة في 94 وهو من اغتال مشهد 18 مارس في 21 مارس بانضمام جزء من نظام صالح إلى الثورة بهدف عسكرتها.

وأضاف الدهمشي أن روح الشهادة هي التي أحييت هذه الثورة العظيمة مؤكدا أن العدالة الانتقالية تمثل في إنصاف الضحايا وتجريم الجريمة بما يمنع تكرارها مستقبلاً.

من جانبها قالت أمين سر فرع التنظيم بأمانة العاصمة أحلام عون أن إحياء هذا اليوم هو لاستذكار تضحيات الشباب العظيمة واستذكار بشاعة المجازر التي ارتكبتها آلة القتل الحاقدة بحق هذا الوطن

وأكدت عون على أهمية رعاية اسر الشهداء وتوفير العيش الكريم لهم وأضافت : دعو الشهيد عندما يطل من قبره ليرى ان دمائه لم تذهب هدرا

وأضافت عون: غدا سيكون عيد الأم دعونا نهدي رسالة لأم الشهيد نعبر فيها عن امتنانا وتقدرينا لما قام الشهيد من تضحيات.

من جانبه اعتبر المسئول السياسي لفرع التنظيم الناصري بالأمانة زكريا الحسامي أن الاحتفاء بذكرى جمعة الكرامة يضعنا أمام سؤال كبير عن مصير تضحيات الشهداء وعن العدالة الغائبة عن أبشع جريمة في التاريخ الحديث.

واعتبر الحسامي أن تضحيات الشهداء في ذلك اليوم مثلت يوما فارقا في تاريخ اليمن , لابد وان لا يغيب هذا اليوم التاريخي عن ذهن النخب السياسية , وان لا يغيب عن ذاكرة الأجيال .