الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

مندوبو المؤتمر العام الحادي عشر للتنظيم الناصري بحجة: نتطلع لتحقيق نقلة نوعية في الاداء التنظيمي وترجمة معاناة اليمنيين الى حلول عملية

  • الوحدوي نت - حجة – عبدالجليل اليوسي
  • منذ 7 سنوات - الاثنين 02 يونيو 2014

تفاعلا مع المؤتمر العام الحادي عشر للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الذي يفتتح اعماله بعد غد الاربعاء بصنعاء عبر عدد من مندوبي المؤتمر بمحافظة حجة عن تطلعهم لتحقيق نقلة نوعية في العمل التنظيمي والوقوف امام ما يعانيه الوطن للخروج برؤى وأفكار وحلول تنتشل اليمن من واقعه البائس وتخرجه من ازماته المتعددة.

الوحدوي نت

تقييم المرحلة

البداية كانت مع أحمد القاضي الذي رأى في المؤتمر الحادي عشر محطة تاريخيه لتقييم المرحلة على كافة مستوياتها و كذلك أوضاع البلاد و تقييم التحالفات و دورها في تصحيح المسار للوصول الي الهدف المنشود و هو بناء الدولة المدنية الحديثة و تجسيد مبدأ المشاركة الفاعلة للشباب و المرأة في القيادة , و كذا تفعيل الدور العروبي القومي تجاه قضايا الأمة خاصة القضية الفلسطينية و بقية الأقطار .

فيما تمنى وليد الشرعبي من المؤتمر العام الحادي عشر ان يقف امام المراحل التي مر بها التنظيم و تقييمها تقييما موضوعيا , و ان يخرج المؤتمر بقرارات و توصيات فعالة تعمل على مزيد من الحضور السياسي والجماهيري والتنظيم والاعلامي والاجتماعي وغيره.

بناء الدولة المدنية الحديثة

محسن ابو جابر يرى ان عودة المكانة للتنظيم كما كان في الساحة الوطنية بالزخم المعهود و التأثير , و إحداث تغيير في بنية و هيئات التنظيم بما يتناسب و حجم التحديات , اهم ما يجبب ان يخرج به المؤتمر العام الحادي عشر للتنظيم الناصري.

ويضيف ابو جابر: يجب أن ينال الشباب و المرأة دور و مكانة ملموسة في المستقبل بما يتناسب و حجمهم على أرض الواقع " .

تطبيق شعار الدورة

ويختصر محمد قلفاح تطلعاته من المؤتمر العام للتنظيم بالقول: كل ما ارجوه هو " تطبيق شعار الدورة الحادية عشر نصا وروحا على الواقع العملي لا أن تكون القرارات حبيسة الأدراج الى جانب اقرا ر مصفوفة المهام الصادرة عن الامانة العامة و عددها ( 97 ) مهمة تقريبا , و الزام اللجنة المركزية و الامانة العامة المنتخبة بسرعة تنفيذها و الالتزام بها " .

تجسيد الأسس التنظيمية 

بدوره يتطلع جبران المنتصر لتجسيد الأسس التنظيمية القائم عليها التنظيم منذ بنائه , وايجاد اليات تتوافق مع التحولات الوطنية الجديدة , و ان ينظر بعين للماضي كتأريخ عريق و للمستقبل بعين البناء و التنمية و الشراكة و ان يكون جميع اعضاء المؤتمر بحجم التحديات و التحولات , و يتم انتخاب قيادة جديدة قادرة على ادارة العمل التنظيمي بفاعلية .