الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

العتواني: التنظيم الناصري يعقد مؤتمره العام في هذه الظروف ليؤكد انه غير مستعد للرضوخ لإرادة المتمترسين وراء قوة السلاح

  • الوحدوي نت - خاص
  • منذ 7 سنوات - الثلاثاء 03 يونيو 2014

دعا الامين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري سلطان حزام العتواني القوى الوطنية الخيرة والمنظمات الجماهيرية إلى ضرورة تشكيل اصطفاف وطني، لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والسياسية التي يتعرض لها الوطن، بسبب الاصطفاف المضاد للثورة الشبابية-الشعبية، الذي يكرس الأزمات بكل وجوهها الأمنية والاقتصادية والسياسية.

الوحدوي نت

جاء ذلك في الكلمة التي وجهها الامين العام في الجلسة الافتتاحية للدورة الاستثنائية السادسة عشرة للجنة المركزية التي عقدت مساء امس الإثنين ، بوصفها آخر دورة للجنة المركزية قبيل انعقاد المؤتمر الوطني العام الحادي عشر.

واستهل العتواني كلمته الافتتاحية بتوجيه الشكر الجزيل لأعضاء اللجنة المركزية الذين تجشموا الصعاب، وتحملوا عناء السفر لحضور الدورة التي كرست للوقوف أمام ما تم إنجازه من تحضريات لانعقاد المؤتمر الوطني العام، داعيا إلى أن تكون مشاركة أعضاء اللجنة المركزية على اعلى مستوى، لأن اللجنة المركزية – حس ب تعبيره - هي قيادة التنظيم والمسؤولة عن نجاح المؤتمر، والمهام الكبيرة التي يجب أن تنجز عبرها.

واستعرض الأمين العام الأزمات الحادة التي يتع رض لها البلد، عىل كافة الصعد السياسية والاقتصادية، فضلا عن الاختلالات الأمنية، في مناطق مختلفة، يقف وراءها تحالف قوى الشر ضد إرادة الشعب، الذي يتحمل تبعاتها، مشيرا إلى أن انعقاد المؤتمر الوطني العام الحادي عشر في هذه الظروف يعد إحدى التحديات الجسيمة التي يواجهها التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، الذي آلى على نفسه أن يعقد مؤتمره في هذه الظروف الصعبة، وقال ان هذا ليس غريبا على تنظيم مر بظروف أصعب مما يمر به الآن، وقدم تضحيات جس اماً، لكنه مع ذلك غير مستعد للرضوخ لإرادة المتمترسين وراء قوة السلاح، لأنه عبر تأريخه النضالي يكرس جهوده في سبيل بناء دولة مدنية.

واختتم العتواني كلمته بالتأكيد على قدرة الناصريين على الإسهام بوضع اللبنات الأساس ية للدولة المدنية، من خلال النتائج المرجوة من المؤتمر، الذي يجب أن يكون عرسا ديمقراطيا ناجحا يبهر به الناصريون القوى السياسية الأخرى.

هذا واستكمل أعضاء اللجنة المركزية أعمال ال دورة، في نفس اليوم، والتي اقتصر جدول أعمالها على استعراض ومناقشة تقرير أداء الأمانة العامة خلال الفترة بين الدورتين الخامسة عشرة والسادسة عشرة، وكذلك استعراض ومناقشة وإقرار مشروع الرؤية المستقبلية للتنظيم.