الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

الرداعي يدعو للحفاظ على مكتسبات ثورة 11 فبراير والعمل على اعادة الاعتبار للتضحيات التي قدمها الشهداء طيلة العقود الماضية

  • الوحدوي نت
  • منذ 7 سنوات - الثلاثاء 03 يونيو 2014

قال الأمين العام المساعد للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري محمد مسعد الرداعي إن انعقاد المؤتمر العام الحادي عشر للتنظيم يأتي في ظل مرحلة فاصلة في الساحة السياسية.

الوحدوي نت

وأضاف: يعقد التنظيم مؤتمره بعد نضال دام منذ أن تم الانقلاب على تأسيس الدولة المدنية في أكتوبر عام 1977 م وقدم التنظيم في سبيل ذلك قوافل من الشهداء حتى ثورة 11 فبراير وهذا الانعكاس باعتباره استحقاقاً ديمقراطياً وحقاً من حقوق أعضاء التنظيم.

وتطلع الرداعي إلى أن يجسد المؤتمر القيم النضالية والتي تأتي في مقدمتها مضامين الفكر الناصري التي تقوم على الوفاء للنجوم الوطنية والوفاء للتضحيات التي قدمها شهداء التنظيم وقياداته.

وشدد الرداعي على ضرورة الحفاظ على المكاسب التي خرجت بها ثورة 11 فبراير والعمل على تجسيد وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني باعتبار أن بناء الدولة المدنية الحديثة هو ما قدم الشهداء من أجله تضحياتهم.

واعتبر الرداعي نجاح المؤتمر العام الحادي عشر للتنظيم الناصري هو بالخروج بتوصيات تخدم المرحلة إضافة إلى تطوير آليات العمل التنظيمي والعمل السياسي بما تتطلبه مخرجات مؤتمر الحوار وبما تتطلبه الثورة الشبابية السلمية.

 

وفي رسالة وجهها إلى أعضاء المؤتمر، دعا الرداعي مندوبي المؤتمر العام إلى ممارسة حقهم في العملية الديمقراطية وأن يضعوا نصب أعينهم التضحيات التي قدمت خلال ثلاث وثلاثني عاماً والتي تكللت بالانتصار في إسقاط من تآمروا على إسقاط الدولة المدنية الحديثة والعمل على إعادة الاعتبار لهذه التضحيات بما يمارسونه ويجسدونه في مؤتمرهم الذي يمثل أول مؤتمر بعد ثورة الحادي عشر من فبراير.