الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية ناصري الامانة يدين حالة الانفلات الامني بصنعاء ومحافظات يمنية ويستنكر تنصل السلطات الرسمية عن تحمل مسؤولياتها (نص البيان)

ناصري الامانة يدين حالة الانفلات الامني بصنعاء ومحافظات يمنية ويستنكر تنصل السلطات الرسمية عن تحمل مسؤولياتها (نص البيان)

  • المصدر:- الوحدوي نت - صنعاء
  • منذ 7 سنوات - الأحد 21 ديسمبر 2014

في ظل ما تمر به البلاد من أوضاع خطيرة وتسارع للإحداث السياسية وتدهور للأوضاع الامنية التي تشهدها الساحة الوطنية والتي تستهدف تدمير وتمزيق النسيخ الاجتماعي لشعبنا وإشعال نار الفتنة بإشكالها المختلفة مذهبية وطائفية ومناطقية عقدت قيادات فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بأمانة العاصمة اجتماعها الاعتيادي بمقر الفرع اليوم السبت الموافق 20-12-2014م. 

الوحدوي نت

وافتتحت أمين سرع التنظيم بالأمانة الأخت احلام عون الاجتماع بالشعار التنظيمي وبعد ذلك رحبت بالإخوة قيادات الفرع كما عرضت عليهم مستجدات الأوضاع على المستوى التنظيمي والتحديات التي تواجه المكتب التنفيذي للقيام بمهامهم المناطه بهم داعيا اعضاء قيادة الفرع لان يكونوا سندا وعونا بالعمل والنقد البناء لمساعدة أخوانهم في المكتب التنفيذي لاستكمال وبناء تنظيمنا بناء سليما , واكدت على اهمية تفعيل العمل داخل الاطر التنظيمية .

ومع قرب الذكرى الـ ( 49 ) لتأسيس تنظمنا المناضل في 25 ديسمبر 1965م تقدمت قيادة الفرع بخالص التهاني والتبريكات لكافة أعضاء وقيادة التنظيم وأنصاره بهذه المناسبة العظيمة ، معتبرة أن الاحتفاء بهذه المناسبة اليوم يجب ان ينطلق من تقييم التجربة التنظيمية والسياسية للتنظيم خلال أكثر من أربعة عقود وبلورة رؤية للعمل المستقبلي بما يناسب متطلبات المرحلة وحجم التحديات والمسئولية التاريخية الملقاة على عاتق تنظيمنا ، كما تنتهز قيادة الفرع هذه الفرصة لتجديد الدعوة لسرعة توثيق تاريخ التنظيم عبر مسيرته النضالية الحافلة بالتضحيات والمواقف الوطنية الخالدة.

ووقف الاجتماع على الوضع التنظيمي واتخذ حياله العديد من القرارات والإجراءات اللازمة ، كما ناقش الوضع السياسي الذي تعيشه بلادنا وامانة العاصمة على وجه الخصوص ، وتحديدا منذ تعرضها في ال21 من سبتمبر المنصرم لعملية اجتياح من قبل مسلحي جماعة الحوثي وما ترتب عن ذلك من انفلات امني يهدد حياة المواطنين وممتلكاتهم , ولا تزال تداعيات تلك الأحداث ماثلة حتى اليوم ملقية بظلالها على الوضع السياسي والاقتصادي والأمني بشكل كارثي ومخيف يهدد مستقبل البلاد والتسوية السياسية.

وخرج اجتماع قيادات فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بأمانة العاصمة بالعديد من الإجراءات والمواقف حيال عديد من القضايا الهامة ملخصة بالتالي:

في الجانب التنظيمي :

1-        تم اقرار تصعيد اثنين من الاعضاء الاحتياط الى قيادة الفرع بسبب خلو مقعدين في قيادة الفرع.

2-        وفي الاجتماع تم انتخاب ثلاثة اعضاء وتصعيدهم إلى عضوية المكتب التنفيذي وهم د محمود قادري وماجدة الصبري وعبدالناصر المقرمي.

وعلى المستوى المحلي :

1-        ندين الانفلات الأمني الذي تعيشها أمانة العاصمة وبقية المحافظات والتي أدت إلى مقتل واغتيال العشرات من المواطنين  وكذلك الاعتداءات على الممتلكات العامة والخاصة وخلقت حالة من الرعب والذعر لدى الناس انعكست بشكل سلبي على الخدمات الأساسية للمواطنين كما تسببت بتردي الوضع الاقتصادي والمعيشي لهم.

2-        نعرب عن استغرابنا من الشلل التام لدور ومهام السلطة المحلية والأجهزة الأمنية بالأمانة وتنصلها عن القيام بمسئوليتها الوطنية في ظل هذه الأوضاع العصيبة التي تعيشها البلاد .محملين إياها المسئولية التاريخية تجاه تدهور الأوضاع وسوء الخدمات الأساسية 

3-        نستنكر عملية الاعتداءات والمضايقات التي يتعرض لها طلاب جامعة صنعاء من قبل مسلحين تابعين لأنصار الله الذين يقومون بعملية حراسة حرم الجامعة وصل بهم الحد للاعتداء على عضو المكتب التنفيذي شهاب محرم ،ونطالب بسرعة أخلاء المسلحين منها، أملين ان تقوم رئاسة الجامعة بمهامها وتعيين حراسة مدنيين تتولى مهمة حفظ امن الحرم الجامعة.

4-        أننا في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بفرع أمانة العاصمة نؤكد على رفضنا المطلق لعسكرة الجامعة كما نعلن تأيدنا الكامل للحركات الاحتجاجية الطلابية التي شهدتها الجامعة خلال الأسابيع الماضية الرافضة للتواجد المسلح في الجامعة.

5-        ندعو قيادات أحزاب اللقاء المشترك بأمانة العاصمة بسرعة عقد اجتماع عاجل للوقوف أمام القضايا والمستجدات والتغييرات على الساحة لاسيما انه مذ فترة طويلة لم تعقد اجتماعاتها.

6-        ندعو كافة الإطراف السياسية والسلطة المحلية بأمانة العاصمة إلى عقد اللقاءات الحوارية للوقف بجدية حيال العديد من القضايا الهامة التي تعيشها الأمانة والخروج برؤى تسهم في تحسين الأوضاع .

7-        نبارك منح البرلمان الثقة لحكومة الكفاءات ، داعيين إلى سرعة القيام بمهامها وتنفيذ برنامجها خصوصا المتعلق بالجانب الأمني والاقتصادي وسرعة استعادة هيبة الدولة، كما تناشد كافة الإطراف الموقعة على اتفاق السلم والشراكة الالتزام بمسئولياتهم تجاه تنفيذ بنود الاتفاق ، وتمكين الدولة من القيام بمهامها وواجباتها.

8-        تعبر قيادة الفرع عن قلقها من تدهور الحريات العامة خلال الفترة الأخيرة ، وتمسك بعض الإطراف بوسائل القوة في تحركاتها وتصرفاتها خاصة في الشأن العام داعين إياها إلى اللجوء إلى العمل السياسي ووسائله وأدواته المشروعة.

صادر عن قيادة فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بأمانة العاصمة

يوم السبت بتاريخ 20-12-2014م