الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية الامين العام للتنظيم الناصري يحذر من خطورة اللعب بورقة المليشيات المسلحة على حساب اجهزة الدولة ويحمل الرئيس هادي مسؤولية التداعيات الراهنة

الامين العام للتنظيم الناصري يحذر من خطورة اللعب بورقة المليشيات المسلحة على حساب اجهزة الدولة ويحمل الرئيس هادي مسؤولية التداعيات الراهنة

  • المصدر:- الوحدوي نت - تعز - جميل الصامت
  • منذ 7 سنوات - الخميس 25 ديسمبر 2014

اقام فرع التنظيم  الوحدوي الشعبي الناصري بتعز فعالية حاشدة احياء للذكرى الـ 49 لتأسيس التنظيم الناصري وذلك في قاعة منتزه التعاون بتعز بحضور عدد من قيادات التنظيم وكوادره وأعضائه ومناصريه. 

الوحدوي نت

والقى الامين العام للتنظيم عبدالله نعمان محمد كلمة حيا في مستهلها بأعضاء التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في الداخل والخارج وترحم على قوافل الشهداء التي قدمها التنظيم الناصري عبر تاريخه النضالي الممتد لنصف قرن من الزمن في سبيل الوطن وسطر من خلالها اروع ملاحم الفداء والتضحية من اجل رفعة الوطن وعزته.

واستعرض الامين العام للتنظيم الناصري لمحة عن تاريخ التنظيم وأدواره وإسهاماته النضالية ودعا لاستمرار النهج على طريق الحرية والعدالة الاجتماعية والتضحية والفداء والإيثار من اجل الوطن وفي سبيله وصولا لتحقيق الاهداف التي ناضل من اجلها الرعيل الاول. 

الوحدوي نت

وحذر امين عام التنظيم الناصري من خطورة اللعب بورقة المليشيات المسلحة على حساب دور الدولة ومهامها ودعا الرئيس هادي لتحمل مسؤوليته في استعادة اجهزة الدولة وتفعيل مهامها، كما حمله مسؤولية التداعيات الراهنة وما تشهده اجهزة الدولة من ترهل وضعف شجعت النظام القديم والمليشيات المسلحة للانقضاض والسيطرة. 

ووصف نعمان قرارات رئيس الجمهورية الاخيرة بغير الملبية لطموحات الناس ومخالفة لقانون السلطة المحلية، وقال انها تتناقض مع قانون السلطة المحلية ودعا الرئيس هادي لاصدار تعيينات وقرارات حسب مخرجات الحوار وليس حسب التوازنات والارضاء، وعليه الابتعاد عن الولاءات وعدم تعيين اي فاسد.

 وجدد الامين العام للتنظيم الناصري دعوته لإخراج المليشيات المسلحة من العاصمة صنعاء ومختلف المدن اليمنية دون استثناء.  وطالب انصار الله الحوثيين سحب مليشياتهم المسلحة وتقديم مشروع سياسي بعيدا عن شعار السلاح وتنفيذ اتفاقية السلم والشراكة والالتزام بمخرجات الحوار الوطني معتبرا تنفيذ المخرجات هو الضامن الحقيقي لتلبية مطالب الشعب.

واشاد الامين العام للتنظيم الناصري بموقف السلطة المحلية بمحافظه تعز ممثلا بمحافظ المحافظ وممثلي الاحزاب السياسية بموقفهم الموحد الرافض لتواجد اي مليشيات مسلحه.

وفي الفعالية التي شهدت حضورا كثيفا اعلن المناضل محمد حمود شمسان عضو المجلس المحلي بمحافظة تعز عودته لصفوف التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري ورجت القاعة بالتصفيق الشديد للمناضل شمسان الذي يعد واحداً من قادة حركة الجبري الناصرية عام 1969م، واحد رجالات حركة 15اكتوبر الناصرية 78م وقدحكم عليه النظام السابق بالإعدام ضمن قرارات الاعدام الغاشمة التي صدرت بحق الدفعة الثانية من حركة اكتوبر 78م الناصرية التي هدفت استعادة مسار حركة يونيو التصحيحية التي انحرف بها النظام السابق بعد جريمة اغتيال قائد الحركة الرئيس الشهيد ابراهيم محمد الحمدي.

كما شهدت الفعالية عدد من الكلمات التي تناولت مسيرة التنظيم الناصرية النضالية ومواقفه المبدئية والثابتة وانحيازه الدائم والمستمر للمواطن ومصالح الوطن.

كما بدأت بعد ذلك اعمال اللقاء الموسع بقيادات وكوادر فرع التنظيم الناصري بتعز والذي يأتي في اطار برنامج النزول الميداني الذي تنفذه الامانة العامة لفروع التنظيم في المحافظات لتفقد اوضاعها والاطلاع على سير اعمالها والتعرف عن قرب على همومها ووضعها التنظيمي والبنيوي.

وتهدف الزيارات الميدانية متابعة سير عملية تطوير قاعدة البيانات والمعلومات ومناقشة الاولويات المستقبلية التي يجب أن تتضمنها خطة الفرع لعام 2015 . وتهيئة الفروع لخوض استحقاقات المرحلة القادمة من انتخابات رئاسية ونيابية ومحلية.

كما تهدف إلى تحديث آلية لتدفق البيانات والتقارير والمحاضر والمعلومات من الفرع إلى المركز، وتوضيح التوجهات السياسية للتنظيم حول المتغيرات التي تعيشها الباد. وتحديد الاحتياجات التدريبة ذات الاولوية للفروع.

كما تقف الزيارات امام الصعوبات التي تواجه الفروع واللجان الفرعية للرقابة والتفتيش واعضاء اللجنة المركزية، وتحديد المعالجات والحلول لها.