الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية ناصري الحديدة يحتفي بالذكرى الـ 97 لميلاد عبدالناصر

ناصري الحديدة يحتفي بالذكرى الـ 97 لميلاد عبدالناصر

  • المصدر:- الوحدوي نت - الحديدة
  • منذ 7 سنوات - الاثنين 19 يناير 2015

بمناسبة ذكري ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر اقام التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة الحديدة ندوة ثقافية وسياسية. 

الوحدوي نت

وفي الندوة التي اقيمت الجمعة الماضية رحب الدكتور طاهر المعمري امين سر الفرع بالحاضرين وقال ان القائد جمال عبد الناصر عاش من اجل الناس وعمل من اجلهم ومات في سبيل تحقيق طموحاتهم وقال ان تاريخ جمال عبد الناصر مرسوم ومحفور في ذاكرة الامة التي عاش لها جمال عبد الناصر، وشخصية جمال عبدالناصر الفكرية كباعث للمشروع القومي مازالت حاضرة وبقوة وماحتفال الملايين بهذه الذكري الا دليل علي هذا الحضور وفي ختام حديثه ترحم علي جمال عبد الناصر وشهداء المسيرة الناصرية ..

من جانبه تحدث الاستاذ فهد علي فرج في محورين حول النشاء والتكوين لجمال عبد الناصر حيث قال ان جمال عبد الناصر كقيادة قومية تفتخر بها الامة العربية الخالدة نشا من خلال العمل الوطني منذ ان كان عمره 17 عاما فهو من اول الشباب المتظاهرين وهو من الذين اعتقلوا وهو في هذه السن المبكرة من عمره وحياته فالقائد جمال عبد الناصر مارس العمل السياسي منذ ان كان صغيرا قبل ان يكون عسكريا وتبلورت في ذهنه مشكلات الامه وهو في هذه السن ونمت معه وصاحبته حتي اصبح رجلا يملك القرار ويملك القدرة علي التاثير في محيطه والتي تجسدت في ثورة يوليو 52م كمشروع قومي نهضوي تعبوي تحرري يجسد تطلعات وامال الشعوب العربيه وكثير من شعوب العالم التي رات في جمال عبد الناصر منقذا كقائد يحمل مشعل التحرير

وفي المحور الثاني الناصرية والعصر تحدث الاستاذ فهد قائلا ان الوطن العربي من خلاله موقعه الجغرافي الاستراتيجي ومن خلال العوامل الثقافيه والدينيه واللغوية الواحدة جعلت اطماع العالم تتجه صوب هذا الوطن ومن الطبيعي ان الناصرية والتي هي وليدة البيئة العربيه الخاضعة لاطماع العالم الغربي المحتل لاراضيه ومقدساته وثرواته واخضعته للتقسيم عبر الاتفاقيات والتقاسمات بين الدول الكبري ان تنطلق رافعة شعار الحرية والاشتراكية والوحدة معبرة عنها في المشروع القومي تجاة الامه منطلقا من هموم وحاجيات الامه مشروعا ،يرفض الماضي ويتطلع الي المستقبل

واضاف ان المرحلة الناصرية هي كل ماحدث خلال فترة جمال عبد الناصر من حياته الي مماته وعلي الناصريون اليوم والذين يؤمنون بالفكر الناصري ان يجسدوه واقعا عمليا ملموسا استنادا الي التاريخ الناصري الذي جسده القائد من خلال الممارسة العملية ومن خلال الانجاز علي الارض ومن خلال النزول للشارع ومن خلال تلمس هموم ومتلطبات الناس

وقال ان العدالة الاجتماعية ورفع الظلم عن الناس والمحرومين والمعوزين جزاء من العقيدة الناصرية ولذلك فالناصرية هي طاردة للافكار المتطرفه والمنحرفة والمستغلة للدين وتوظيفه لتاجيج الصراعات وخلق الفتن الطائفية ومانشاهده الان وماتمارسه داعش باسم الاسلام الانتاج طبيعي للانحراف بالدين الذي ترفضه الناصريه جملة وتفصيلا

وفي محور اخر تحدث استاذ الاذاعة والتلفزيون بكلية الفنون الجميلة الدكتور منصور القدسي بعنوان.. الفساد والاعلام الحزبى.. وفي حديثه عن اسباب الفساد هو عدم وجود ارادة سياسيه وشعبيه والجهل المجتمعي وغياب الخطاب الاعلامي الموجه وانشغاله بخطابات الحكم الرشيد والدولة المدنيه نتيجة للضغوط النخبويه واضاف قائلا للاسف الشديد استطاعت قوي الفساد ان تطوع الشعب والقوي الشعبيه عن طريق خلق الاضطرابات والصراعات والمشكلات الوهمية

من خلال مافيا الفساد التي تمتلك ادوات قذرة تدعم مصالحها .وقال هناك اثار اجتماعية اقتصادية ثقافية لهذا الفساد خلقت التفاوت الاجتماعي والطبقي ولعبت دورا كبيرا في تفتيت النسيج الاجتماعي فهاجرت العقول العلمية والمستنيرة خارج البلد وانهارت المنظومه الاجتماعية فاصبح المجتمع يتقبل الفساد حتي ان الشعب والقوي المدنية وصلوا لحالة التبلد والتاقلم مع الوضع نتيجة لانتشار الفسادوتغوله في كافة مفاصل الدولة واستطاعت منظومة الفسادمن خلال مشاركتها في العمل السياسي ان تخطف الدولة وتخطف الجيش وقال في هذا الشان ان منظمة الشفافية الدولية صنفت وزارة الدفاع في اليمن بانها اسوا وزارة واكثرها فسادا في العالم

وعن دور الاعلام قال واقع الاعلام مؤسف سواء من حيث الامكانيات والتقنيات (البنية التحتية)او الموارد البشريه الغير مؤهلة وهناك غياب للجانب التشريعي الذ ي تسيطر عليه قوي الفساد واضاف ان السياسة الاعلاميه للقوي الوطنيه سياسة غير واضحة فيها الغموض والتسطيح الجانب السياسي طغي علي كل شيئ فاصبح خطابا نخبويا وقال ان الشباب اليوم بحاجة لخطاب اعلامي غير مقيد ومفتوح فيه الشفافية والوضوح

وفي نهاية حديثه اشاد الدكتور منصور بموقف الامين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري عندما رفض التوقيع علي اتفاقية السلم والشراكة الوطنيه بدون التوقيع علي الملحق الامني واعتبر ذلك موقفا يحسب للتنظيم كان له اثرا علي الشارع مازال صداه الي اليوم وقال مثل هذه المواقف يجب ان تستفيد منها القوي الوطنيه لكسب الشارع لانها مواقف نابعه من متطلبات الشارع اليمني

وفي مداخلة للاخ المحامي رضوان العبسي مسئول الدائرة التنظيمية بالفرع قال ان مفهوم القبيلة والقبيلية مفاهيم تذوب من خلال الدولة المدنية الحديثة لان هذه المفاهيم وجدت ماقبل الدولة

وواضاف ان هناك قانون شاغلي الوظائف العليا للدولة ووفقا لهذا القانون تطول من خلاله الاجراءات واوضح ان هذا القانون يحمي الفاسدين وقال انه لابد من اسقاط هذا القانون

وفي مداخلة للقيادي فى الحزب الاشتراكى اليمنى محمد صغيري قال ان جمال عبد الناصر هواول حاكم لمصر ياتي من الطبقة الفقيرة طبقة الفلاحين والغلابي ولذلك معاناة الاغلبيه العظمي من الشعب المصري كانت حاضرة في فكروبرامج الزعيم جمال عبد الناصر فكان اقامة وانشاء السد العالي الذي حوي واستوعب مياه النيل المسببه للفيضانات وهي مشكلة من العهد الفرعوني وكذلك قانون الاصلاح الزراعي الذى اعاد ملكية الارض لاصحابها الحقيقيين و مصانع الحديدوالصلب اكبر مجمع صناعى علي مستوي الشرق الاوسط

وفي عهده تحول الازهر الي جامعة للعلوم الطبيعية والدينية وخصص 200فدان لبناء مساكن للطلاب الوافدين فكان الازهر قبلة الوافدين العلمية من كافة البلدان العربية والاسلامية

وفي مداخلة للاخ الدكتور حسن الحرد عضوقيادة الفرع عضواللجنة المركزية قال ان جمال عبد الناصر جاء والشعب يفتقد لكل شيئ فمجيئه شكل طبقه وسطي لان الاقطاعية كانت متحكمة في كل شيئ فازالة الفوارق بين الطبقات هي ميزة من ميزات الاشتراكية الناصرية

وقال ان مصر جمال عبد الناصر دخلت ثلاثة حروب ولم تتاثر مصر طول فترة الحرب ولم تعلن مصر الاستجداء وطلب المعونات الخارجية وهذه ميزة جعلت من مصر انموذجا يحتذي به

وفي مداخلة للاستاذ والقيادي الناصري عبد الله الكولي قال ان الصيادين يعانون من غياب الدولة وتحكم جهات نافذة بارزاق الصيادين بل والعبث بالثروة السمكية من خلال الشركات التي تحصل علي حق الامتياز وتقوم بتجريف للبيئة البحرية وبطرق تدميريه لان هدفها هو الربح السريع ولايعنيها دمار البيئة البحرية

وفي مداخلة للاستاذ علي الحكيمي القيادي الناصري بالدائرة التنظيمية قال جمال عبد الناصر هو ملك للامة العربية ومن حقنا كامه عربية ان نفاخر بهذا القائد العظيم واحتفالنا بمولد القائد يعني ان نترجم تاريخ جمال عبد الناصر الي واقع ملموس من خلال النزول للناس وتلمس همومهم ومشاكلهم فالمشروع الناصري يتسم بالاستمرارية والديمومة و يتلائم مع متطلبات الحاضر والمستقبل

وفي مداخلة للاستاذ سمير الاغبري القيادي الناصري قال ان التفاف الجماهير حول عبد الناصر يعني ان هناك تناغم وانسجام بين الحاكم والمحكوم ولاتوجد فجوات فاصلة بين القائد وشعبه وامته فشخصية جمال عبد الناصر تحولت من الاقليمية الي العالمية من علاقاته واتصالاته ودعمه لزعماء ينشدون التحرير لبلدانهم كتيتو ونهرو ومن خلال تكوين دول عدم الانحياز هذا وقد نالت الندوه اعجاب الحضور من قيادات وانصار التنظيم

وقد ادار الندوة الاستاذ عبد الواحد الخديري مسئول الدائرة السياسية بفرع الحديدة عضو اللجنه المركزية وقال الخديري خلال ادارته للندوة اننا عندما نتكلم عن عبد الناصر نتكلم عن نزاهة وامانة وصدق جمال عبد الناصر نتحدث عن عزته وشموخه واذا لم نكن نحن نتمثل ذلك كسلوك عملي فسنكون ادعياء علي الناصرية واضاف ان سر جمال عبد الناصر انه لم يكن فاسدا ولم يغادر الحياه ثريا لانه كان يحمل مشروعا حضاريا لنهضة الامه وقد ذهب ضحية للفساد العالمي

وقال في عجالة ان جمال عبد الناصر لم ينتصر الابالشباب واغلب الوزراء في مصر جمال عبد الناصركانو من الشباب

وقال ان المراة مارست دورا سياسيا بارزا من حيث الحضور اللافت للمراة في مجلس الامه بخمس نساء وهي نسبه مهولة في ذلك الوقت لم يتجرا اي حاكم عربي ان يقوم بمثلها ولكن هي الناصرية دائما غنية بتراثها وفكرها ومبادئها ومثلها وقيمها وهي دائما سباقه في اطروحاتها وبرامجها.