الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية ناصري إب ينعي الشيخ الحافظ محمد صالح بحران

ناصري إب ينعي الشيخ الحافظ محمد صالح بحران

  • المصدر:- الوحدوي نت - إب - محمد الحجافي
  • منذ 6 سنوات - الخميس 07 يناير 2016

نعي فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة إب وفاة امام الجامع الكبير بمدينة إب الشيخ الحافظ محمد صالح بحران والذي توفي يوم امس عن عمر ناهز ال٦٥ عاماً ووري جثمانه بمقبرة باسلامة وسط المدينة بعد ان صلى عليه جمع غفير من المشيعين تقدمهم عدد من قيادة فرع التنظيم بالمحافظة.

الوحدوي نت

وفي بيان النعي الصادر عن فرع التنظيم بالمحافظة، تطرق التنظيم الى العديد من مناقب الفقيد وأبرزها أن الفقيد كان رغم فقد بصره بسبب مرض الجدري الذي تعرض له في صغره معلماً تربوياً في تحفيظ القرآن الكريم وإماماً للجامع الكبير حتى وفاته.

 كما اشار البيان الى ان الفقيد كان عضواً ناصرياً بارزا من خلال تمسكه بقيمه ومبادئه الاسلامية والناصرية التي آمن بها وعاشها سلوكا وممارسة، طوال عمره.

 (الوحدوي نت) ينشر نص البيان:

ينعي فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في محافظة ا ب الاخ الاستاذ العلامة الحافظ المناضل محمد صالح بحران الذي وافته المنية فجر اليوم 2016/1/6 م ووري جثمانه الطاهر الثرى ظهر هذا اليوم في مقبرة با سلامة .

وقد عاش الاستاذ بحران حياة بسيطة مفعمة بالعزة والكرامة رغم ظروفها القاسية ، وفقدانه البصر في ايام حياته الاولى ، نتيجة مرض الجدري ، فما لان ولا استكان او استسلم ، وظل وفيا متمسكا بقيمه ومبادئه الاسلامية والناصرية التي آمن بها وعاشها سلوكا وممارسة ، طوال عمره الذي ناهز ال 65 عاما .

ولد الفقيد في منطقة الحرث مديرية بعدان ، وتلقى تعليمه الاولي في مدرسة الحزر على يد العلامة محمد احمد الضراسي ، والاستاذ العﻻمة عبد الله يحي العنسي ، والعلامة محمد وهابي مفتي اب ، في مدينة اب .

، ثم انتقل الى صنعاء وتلقى العلوم الاسلامية وخاصة تﻻوة القرآن على يد القارئ محمد العربي و العلامة الحافظ محمد حسين عامر ونال الاجازة العلمية (تعادل ثانوية ازهرية ) ، وبموجبها تم توظيفه في التربية والتعليم في محافظة اب ، وعمل مدرسا في ذي اشراق في مديرية السياني ، بعدها انتقل الى دار العلفي في ميتم ، وبعد وفاة الاالاستاذ يحي العوج امام الجامع الكبير في مدينة اب ، تم اختيار الفقيد اماما للجامع الكبير وظل فيه حتى توفي ، بالاضضافة الى عمله مدرسا في المعهد العلمي ومن ثم في مدرسة الميثاق ، ثم في مدرسة الايتام حتى تقاعده قبل خمس سنوات .

عرف عن الفقيد تمكنه العميق في مجال علوم اللغة العربية والقرآن وعلومه ، وخفة الروح والدعابة .

انتمى للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في 1998/5/30 م، وكان مثالا نفتخر به في الانضباط والالتزام التنظيمي ، وتفاعله مع كل مؤتمرات وفعاليات فرع التنظيم في محافظة اب .

رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته ، والهم اهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان .

انا لله وانا اليه راجعون .

التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري فرع اب

2016/1/6م .