الرئيسية الأخبار عربي ودولي

صحيفة روسيه تكشف عن سيناريوهان أمريكيان لتطورات الوضع في العراق

  • الوحدوي نت- موسكو - د محمدالنعماني
  • منذ 16 سنة - الأربعاء 09 أغسطس 2006
صحيفة روسيه تكشف عن سيناريوهان أمريكيان لتطورات الوضع في العراق

كشفت الصحيفه الروسيه الاوسع انتشار اليوم نيزافيسيمايا غازيتا" 8/8/2006 - وكالة نوفوستي عن سيناريوهان أمريكيان لتطورات الوضع في العراق حيت كشفت الصحيفه الي ان
القوات الأمريكية سوف تبدأ  تغادر العراق خلال نصف العام القادم. ويتوقع عدد من المراقبين أن يتم إعلان مواعيد إجلاء القوات الأمريكية بحلول شهر نوفمبر.
وتبحث الإدارة الأمريكية سيناريوهين أساسيين أحدهما هو أن تنبري السلطات العراقية الحالية لتحمل القدر الأكبر من المسؤولية الأمنية قبل نهاية عام 2006 وتبدأ الولايات المتحدة تجلي قواتها المسلحة من العراق. أما السيناريو الثاني فهو أن تبدأ الحرب الأهلية وتسارع الولايات المتحدة إلى إجلاء قواتها.
ويعتبر السيناريو الثاني في رواية رسمية أقل احتمالا. وينهمك البيت الأبيض، مع ذلك، في إعداد خطة لمواجهة تطور كهذا. وصرح أحد مستشاري الرئيس بوش بأنه إذا بدأت حرب أهلية واسعة وسقطت الحكومة العراقية فسوف يسرع البيت الأبيض في إجلاء القوات الأمريكية دون انتظار قرار الكونغرس.
وفي الوقت نفسه تنهمك واشنطن في إقامة القاعدة السياسية للانسحاب العسكري من العراق. ويتوقع أن يتضمن تقرير جهاز المخابرات القومية ما يحفظ ماء وجه واشنطن إذا بدأت تسحب قواتها من العراق على أساس أن عدد المقاتلين الأجانب في العراق آخذ في الانخفاض بعد مقتل زعيم خلية تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي. وحسب معلومات المخابرات العسكرية فإن المرتزقة الأجانب يشكلون 10 في المائة فقط من مجموع مقاتلي المقاومة العراقية المقدر بحوالي 20 ألف شخص. وبكلمة أخرى فإنه إذا تم إثبات هذا فيمكن أن يعلن الأمريكيون عن انتصارهم على الإرهاب الدولي فيرحلوا من العراق. أما بالنسبة لاحتمال اندلاع الحرب الأهلية فإن واشنطن لم تعِد بأنها ستقف إلى جانب هذا الطرف أو ذاك.
وأقر كل من قائد القوات المركزية الأمريكية الجنرال جون ابي زيد ورئيس لجنة رؤساء الأركان الجنرال بيتر بايس بإمكانية وقوع العراق في مزالق الحرب الأهلية بينما رجح السفير البريطاني ويليام بيتي الذي أنهى مهمته في بغداد قبل أيام أن يشهد العراق حربا أهلية راكدة ويصار إلى تقسيم العراق.