الرئيسية الأخبار عربي ودولي

العراق:طعون مبكرة في نزاهة الاستفتاء.. وزعماء سنة يؤكدون ان اربع محافظات قالت لا

  • الوحدوي نت
  • منذ 16 سنة - الاثنين 17 أكتوبر 2005
العراق:طعون مبكرة في نزاهة الاستفتاء.. وزعماء سنة يؤكدون ان اربع محافظات قالت لا

رجحت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس امس ان العراقيين قالوا نعم لمسودة الدستور، بينما كانت المراكز الانتخابية ما زالت مستمرة في فرز الاصوات، ما اعتبره زعماء سنة محاولة امريكية للضغط علي حكومة بغداد للعبث بالنتائج.
وتراجعت رايس في وقت لاحق اذ قالت في مقابلة مع شبكة NBC انه سيتعين الانتظار لمعرفة النتائج النهائية.
وتضاربت تصريحات المفوضية العليا للانتخابات في العراق حول النتائج، ولوحظ صدور تصريح مساء السبت عن رئيسها يؤكد فيها ان نسبة المشاركة زادت عن واحد وستين بالمئة رغم انه لم يكن قد مر سوي اقل من ساعتين علي اقفال صناديق الاقتراع.
وشكك الزعيم السني صالح المطلك في نزاهة الاستفتاء في بعض مناطق السنة، مشيرا الي ان صناديق الاقتراع سحبت مبكرا من بعض المراكز قبل انتهاء الوقت المحدد للتصويت. وتشير نتائج الانتخابات الي تأييد شديد للدستور في المحافظات الشيعية في الجنوب مقابل رفض واسع النطاق في المناطق السنية بالشمال والغرب.
وقال المطلك ان ما يقدر بأكثر من 80 في المئة من العرب السنة الذين يشكلون 20 في المئة من سكان العراق صوتوا برفض الدستور رغم الاتفاق الذي تم بوساطة أمريكية مع الحزب الاسلامي العراقي الذي دعا للتصويت بالموافقة علي الدستور مقابل اعادة النظر في الدستور في البرلمان الجديد العام القادم.
وأعرب المطلك عن شكوكه في مدي مشروعية أي نتيجة. وقال للصحافيين ان تصريحات رايس بمثابة اشارة للمفوضية (مفوضية الانتخابات العراقية) بتمرير الدستور .
وأضاف المطلك ان النتائج التي اسفرت عنها نتيجة الاستفتاء والتي امكن الحصول عليها من خلال عدد كبير من المراقبين الذي اعتمدوا للعمل والذين تواجدوا في مراكز الاقتراع تؤكد ان الشعب العراقي قد قال لا قوية لهذا الدستور الذي يرمي الي تقسيمه وتجزئته وشرذمته .
وحذر المطلك من مخاطر تزوير النتائج وتمرير الدستور بالقوة لان ذلك سيولد ردود فعل لا يمكن احتواؤها بما فيها العصيان المدني وهذا ما لانريده حرصا علي وحدة وسلامة وامن شعبنا وبلدنا .
وقال ان محاولات تزوير نتائج الاستفتاء ستدفع باتجاه التطرف .
وقال قيادي سني عراقي امس ان اربع محافظات عراقية صوتت ضد الدستور في الاستفتاء الذي جري امس.
وقال رئيس المؤتمر العام لاهل الانبار والامين العام للمؤتمر الاسلامي العراقي عبد اللطيف الهميم ان المعلومات التي وردت من مندوبي المؤتمر الاسلامي العراقي تؤكد ان محافظات الانبار وصلاح الدين وديالا ونينوي صوتت بـ(لا) علي مسودة الدستور في الاستفتاء الذي جري امس.
وقالت مصادر ان المفوضية العليا بدأت بالفعل في تلقي طعون في نزاهة الاستفتاء.
ولاحظ مراقبون ان نسبة الاقبال جاءت اقل من المتوقع خاصة بعد الحملة الاعلامية الواسعة التي شنتها الحكومة للترويج للاستفتاء في وسائل الاعلام المحلية وبعض الصحف والفضائيات العربية. وفاق الاقبال في مناطق العرب السنة مثيله في الشمال والجنوب، ما اعتبره مراقبون دليلا علي حماس السنة في رفضهم لمسودة الدستور، ورغبتهم في اسماع اصواتهم لانهاء تهميشهم السياسي الذي نتج عن مقاطعتهم للانتخابات البرلمانية في كانون الثاني (يناير) الماضي. واشاد الرئيس الامريكي جورج بوش امس الاحد بالمشاركة في الاستفتاء حول الدستور العراقي، واصفا عملية التصويت بانها يوم ايجابي جدا للعراقيين.
واعلن بيانان عسكرييان امريكيان امس مقتل ستة جنود امريكيين في مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد) وبالقرب من الفلوجة، السبت.
وافاد بيان للجيش ان خمسة جنود من اللواء الثاني والفرقة الثانية في قوة مشاة البحرية الامريكية (المارينز) قتلوا خلال اشتباكات مع العدو عندما انفجرت عبوة ناسفة في عربتهم في الرمادي السبت . واعلن الامين العام للجامعة العربية عمرو موسي امس الاحد انه يتوجه الي بغداد حاملا مبادرة عربية تستهدف دعم العراق وتعزيز التواصل العربي معه . وقال موسي في مؤتمر صحافي انه سيعرض في العراق علي جميع العراقيين من المسؤولين والقوي السياسية مبادرة تحمل اسم جميع الدول العربية مؤكدا ان مهمته في العراق تتم باسم العرب جميعا وانه ممثل للسياسة العربية الجماعية .