نشطاء: الهدنة مع الحوثيين استهداف الأطفال بالقذائف والتحشيد العسكري

  • الوحدوي نت - متابعات :
  • منذ شهرين - الأحد 24 يوليو 2022
نشطاء: الهدنة مع الحوثيين استهداف الأطفال بالقذائف والتحشيد العسكري


ندد نشطاء ومنظمات حقوقية، اليوم الأحد، بجريمة جماعة الحوثي بحق الأطفال في تعز.

وقال النشطاء إن الجريمة الحوثية تمت في ظل الهدنة وبحضور اللجنة العسكرية للأمم المتحدة، في حي “زيد الموشكي” بقذائف الهاون، ما أدى إلى إصابة 12 طفلا بعضهم إصابتهم خطيرة ويخضعون للعلاج في العناية المركزة.

وأدانت منظمة “ميون” لحقوق الإنسان، المجزرة الحوثية واعتبرت ذلك انتهاكا سافرا للقانون الدولي الإنساني، وحادثة ترقى لجريمة “إبادة جماعية”.

وعبرت المنظمة “عن إدانتها الشديدة للقصف المدفعي الذي نفذته الجماعة على حي زيد الموشكي بمدينة تعز والذي أدى إلى إصابة 12 طفلاً 5 منهم بحالة خطرة وحرجة.

واعتبر البيان “هذا القصف الهمجي الذي نفذ بقذائف الهاون في ظل سريان الهدنة المعلنة من قبل الأمم المتحدة سعى للإيقاع بأكبر عدد من المدنيين لا سيما الأطفال انتهاك سافر للقانون الدولي الإنساني ويرقى لجريمة إبادة جماعية”.

واستنكرت المنظمة “هذه النزعة الجامحة لارتكاب الأعمال الدموية”، مطالبة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن والدول الراعية للسلام في بـ “إدانات صريحة وواضحة لهذا الجرم والتأكيد على فداحته وضرورة عدم إفلات مرتكبيه من العقاب”.

من جانبها قالت الناشطة والمحامية هدى الصراري، إن الهدنة مع جماعة الحوثي، استهداف الاطفال بالقذائف والتحشيد العسكري ومهاجمة القرى وزراعة الالغام؛ هذه مسلمات الهدنة والسلام بالمعتقد الحوثي.

من جانبه قال الناشط محمد التويجي إنه منذُ أعلنت الهدنة تكاثفت القذائف الحوثية وتكاثرت جرائم الانقلابيين بحق المدنيين في تعز بعد فترة هدوء نسبي وهو تأكيد مستمر على أن الهدنة في عرف الحوثي: أن تقتل أكثر.

وقال الصحفي رشاد علي الشرعبي إن “هدنة الأمم المتحدة تحت أحذية أطفال تعز الذين استهدفت 12 طفلا منهم، مليشيا الحوثي في حي الروضة بمدينة تعز عصر اليوم (السبت)”.