تعز.. افتتاح أول مكتب متخصص بالدراسات الجيوفيزيائية والجيولوجية في اليمن

  • الوحدوي نت - تعز
  • منذ شهرين - الخميس 29 سبتمبر 2022
تعز.. افتتاح أول مكتب متخصص بالدراسات الجيوفيزيائية والجيولوجية في اليمن

 أعلن الأستاذ الدكتور أمين نعمان، عن إفتتاح مكتب النعمان للدراسات الجيوفيزيائية والجيولوجية والبيئية، المتخصص في تنفيذ الدراسات وتقديم الاستشارات الفنية والتدريب في مجالات المياه والتعدين والبيئية والجيولوجيا الهندسية وتحريات المواقع.

ويعتبر مكتب النعمان؛ الذي تم الإعلان عن افتتاحه في مدينة تعز؛ أول مكتب متخصص على مستوى اليمن، يسعى لردم الهوة الناجمة عن غياب مؤسسات خاصة مماثلة مؤهلة وقادرة على توفير المعلومات الدقيقة التي تسهم في تعزيز الإدارة الرشيدة للموارد الطبيعية؛ وخلق فرص جديدة للاستثمار وتطوير المشاريع القائمة؛ ودرء المخاطر التي تواجه المشاريع الاستثمارية بسبب غياب المعلومة وعدم دقتها.

وأوضح الأستاذ الدكتور أمين نعمان؛ أستاذ الجيوفيزياء في جامعة تعز؛ أن المكتب يهدف إلى الاسهام في خلق بيئة مناسبة لإحداث تنمية مستدامة من خلال إعداد الدراسات الخاصة باستكشاف وتقييم الثروات الطبيعية المتصلة بعمله؛ وبما يضمن الاستثمار الأمثل لها وعدم الإخلال بالتوازن البيئي. إضافة إلى إعداد الدراسات اللازمة لمواجهة الكوارث الطبيعية المحتملة وتقليص مخاطرها. وعمل الفحوصات الجيوتقنية لمواقع المنشآت الهندسية باستخدام الطرق الجيوفيزيائية والاختبارات المعملية والتقليدية.

ويقدم المكتب خدماته في عدة مجالات مهمة وحيوية؛ كالمياه والجيولوجيا الهندسية والتنقيب عن الآثار والتعدين والبيئة والتحكيم والتدريب؛ عبر كادر متخصص ومؤهل تأهيلا عاليا وذو خبرات طويلة؛ ويمتلك بنية تحتية متكاملة تتضمن أجهزة حديثة عالية الدقة قادرة على الإختراق لأعماق كبيرة؛ وتقنيات متعددة في تنفيذ المسح الحقلي؛ وبرمجيات حديثة في تحليل وتفسير البيانات؛ وعمل متكامل بين المسوحات الجيوفيزيائية الأرضية ومسوحات الأقمار الصناعية في المشاريع التي تتطلب ذلك.

وتشير الأدبيات التعريفية للخدمات التي يقدمها المكتب في مجال المياه؛ حيث يقوم باستكشاف المياه الجوفية، وتحديد الموقع الأنسب للبئر وتصميمها والاشراف على حفرها، ودراسات وتصميم خزانات المياه الجوفية وتقديم الحلول العلمية المناسبة لتنمية مواردها؛ ودراسة وتقييم المياه بشكل عام وعمل الخطط المناسبة لإدارتها؛ واجراء الدراسات لمشاريع مياه الأمطار لتحقيق الاستفادة القصوى من تغذية المياه الجوفيه؛ واختيار ومراقبة جودة المياه ودراسة التلوث بجميع أنواعه؛ واقتراح الحلول المناسبة للتخلص من الملوثات، كما يعمل على تحديد نطاق التدخل بين المياه العذبة والمياه المالحة في المناطق الساحلية.

أما مجال الجيولوجيا الهندسية فيقوم بتقديم خدمات فحص وتقييم الخواص الجيوتقنية لطبقة التأسيس للمنشآت الهندسية (مباني - حواجز - طرق وجسور،..إلخ) وعمل مسوحات جيوفيزيائية لمواقع المشروع بشكل عام للتأكد من صلاحية التأسيس للمشروع؛ وإجراء الدراسات اللازمة لعمل الكود الزلزالي.

ويجري المكتب الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية الأولية للإستثمار في مجال الخدمات المعدنية وعمل دراسات الجدوى لهذه المشاريع؛ كما يجري الدراسات اللازمة للاستثمار في مجال المقالع؛ الكري، الرخام، الأحجار الكريمة، صناعة الاسمنت، صناعة الزجاج، وغيرها من الصخور الصناعية، بهدف تحديد كمية الخام وجودته وتقليل نسبة الفاقد.

ويعمل على وضع خطط للإدارة البيئية المتكاملة للمشاريع التنموية وحل المشاكل البيئية التي تظهر أثناء التشغيل. والقيام بعملية الرصد البيئي وقياس الملوثات من مصادر المياه والهواء والتربة الناتجة عن مختلف الأنشطة التصنيعية والتشغيلية وتقييم مخاطرها؛ بالإضافة الى دراسة وتقييم المخاطر المتوقعة من الكوارث الطبيعية ووضع الحلول والمعالجات المناسبة لتفادي آثارها المدمرة.

ويساهم المكتب في التنقيب عن الآثار باستخدام الطرق الجيوفيزيائية بالاتفاق مع الجانب الحكومي. كما يقدم خدمات التحكيم في كافة القضايا الخلافية المتصلة بعمله؛ وإعداد الشروط المرجعية (TOR) للمشاريع الكبيرة لتقييم العروض المقدمة لتنفيذها ومتابعة تقييم التنفيذ خلال مختلف المراحل.

 ويمتلك المكتب كادرا تدريبيا مؤهلا لاقامة دورات تدريبية لكوادر المؤسسات الحكومية والخاصة ذات العلاقة؛ وللشباب حديثي التخرج لرفع كفاءتهم واكسابهم المهارات اللازمة للعمل الحقلي والمكتبي وتوسيع دائرة الفرص أمامهم وبما يمكنهم من المنافسة واثبات حضورهم الفاعل في سوق العمل.