الرئيسية الأخبار عربي ودولي

أولمرت يدعو الزعماء العرب للقائه في عمان بدل تل ابيب

  • الوحدوي نت
  • منذ 15 سنة - الأربعاء 16 مايو 2007
أولمرت يدعو الزعماء العرب للقائه في عمان بدل تل ابيب

حاول رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت استغلال اجتماع الحائزين علي جائزة نوبل في مدينة البتراء الاردنية امس لتبديد التكتيك العربي الذي تقصد اظهاره ـ أي اولمرت ـ عدوا للسلام، وتقصد الاخير استغلال وجود الكثير من الاعلاميين والشخصيات المعروفة عالميا من خارج الحقل السياسي لإظهار وداعته وميله للسلام ولاظهار صلابته وتماسك حكومته التي يعتبرها الاردن علنا حكومة آيلة للسقوط.
واستغرب المراقبون دعوة اولمرت لمؤتمر نوبل في البتراء ولتلبيته للدعوة في ظل تباطؤ الإتصالات الرسمية بينه وبين الجانب الأردني وفي ظل الإتصالات الأردنية العلنية مع خصومه وناقديه من قيادات المجتمع الإسرائيلي. ودعا أولمرت 22 زعيما عربيا للإجتماع به في العاصمة الأردنية عمان قائلا إنه مستعد لمحاورة الزعماء العرب في عمان ما داموا يشعرون بالإحراج إذا زاروا تل أبيب مع انه كما قال يرحب بهم في تل أبيب، مؤكدا في الوقت ذاته بان ثلاث قضايا مركزية يعتبرها هي العوائق امام إنجاز السلام وهي اللاجئون والدولة الفلسطينية وحق العودة. وحاول أولمرت خطف الأضواء في مدينة البتراء وطلب عقد لقاءات مع بعض المبدعين من العلماء الموجودين في اللقاء محاولا بوضوح إستغلال هوامش اللقاء لإظهار حكومته بإعتبارها حكومة سلام.
وعبرت النقابات المهنية الاردنية امس عن رفضها لزيارة أولمرت للاردن قائلة انها تستفز مشاعر الاردنيين في ذكري نكبة فلسطين. واعتصم عدد من اعضاء النقابات والاحزاب الاردنية امام مبني النقابات المهنية رافعين لافتات تقول كيف نستقبل من يأسر ابناءنا ويعذبهم في معتقلاتهم؟! . وقال بيان من النقابات تحل اليوم (امس) الذكري التاسعة والخمسون لنكبة العرب والمسلمين في فلسطين... السلطة السياسية في الاردن تضرب بعرض الحائط بأبسط قواعد المنطق الاستراتيجي والسياسي الذي يشير بالدلائل الحية التي كان آخرها العدوان علي لبنان والاستمرار في قتل الفلسطينيين .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن القدس العربي