الرئيسية الأخبار عربي ودولي

الخارجية الإيرانية: قرار حكام الوكالة الدولية ضدنا ناجم عن ضغوط أمريكا والثلاثي الأوروبي

  • الوحدوي نت - وكالات:
  • منذ أسبوع - الاثنين 21 نوفمبر 2022
الخارجية الإيرانية: قرار حكام الوكالة الدولية ضدنا ناجم عن ضغوط أمريكا والثلاثي الأوروبي


أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن قرار مسؤولي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد طهران ناجم عن ضغوط أمريكا والثلاثي الأوروبي.

وقال كنعاني في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، إن "أمريكا والدول الغربية تتبع نهجا للتأثير على علاقاتنا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، مؤكدا أن "البرنامج الإيراني سلمي والوكالة الدولية للطاقة الذرية على علم تام به".

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن "إيران أعلنت عن موقفها وأنها تعتبر تسييس موضوع حقوق الإنسان ليس بناء"، لافتا إلى أن "هذه الدول تستخدم موضوع حقوق الإنسان لأغراض سياسية، لكنها لن تحصل على نتيجة"، معتبرا أن خفية هذه الدول ضبابية والبعض منها لها ملفات في الأمم المتحدة وارتكبت جرائم على مر التاريخ.

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس الأحد، أن طهران بدأت اليوم تنفيذ عدة إجراءات في محطتي نطنز وفوردو للتخصيب، بحضور مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رداً على قرار تبنته أمريكا والغرب وصادق عيله مجلس محافظي الوكالة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، إن "تقديم الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث القرار إلى الاجتماع الأخير لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كان لأهداف سياسية ولزيادة الضغوط على إيران"، حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

وأضاف كنعاني أن "هذا القرار صدر في حين كان لإيران البرنامج النووي السلمي الأكثر شفافية مقارنة بالمنشآت الخاضعة لإشراف الوكالة في كل أنحاء العالم، والأكبر من حيث كمية عمليات التفتيش والتحقق"، مؤكدا أن بلاده "سبق وأن حذرت الأطراف الغربية من عواقب هذا الإجراء غير المنطقي والمدمّر".

وتابع: "للأسف بات استخدام المنظمات الدولية كأداة ضد الدول المستقلة.. المعيار في السياسة الخارجية الغربية".

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن "إيران الإسلامية لن تستسلم للضغوط أبداً"، مشدداً على أن "إيران ستواصل برنامجها النووي السلمي وفقاً لاحتياجات البلاد ووفقاً لحقوقها والتزاماتها بموجب القانون والمعاهدات الدولية التي تعد إيران طرف فيها".

وكان مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أصدر قرارا، الخميس الماضي، يطالب إيران بأن تشرح للوكالة الدولية الأماكن التي اكتشفت فيها آثار يورانيوم مخصب.

وأصدرت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا بيانا مشتركا يوم الجمعة الماضية، وطالبت طهران بتنفيذ قرار الوكالة الدولية "دون تأخير".