خطوة واحدة تفصل أمرابط عن عملاق البريميرليغ

  • الوحدوي نت - وكالات:
  • منذ شهر - الاثنين 26 ديسمبر 2022
خطوة واحدة تفصل أمرابط عن عملاق البريميرليغ

 

ترددت أنباء في وسائل الإعلام الإيطالية، عن اقتراب الدولي المغربي سفيان أمرابط، من مغادرة ناديه فيورنتينا، وذلك بعد تلقيه عرضا لا يقاوم للانتقال لعملاق الدوري الإنكليزي الممتاز في سوق الانتقالات الشتوية، التي ستفتح أبوابها مع أول ساعات العام الجديد.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “كورييري فيورنتينا”، فإن أسد أطلس، في طريقه للانضمام إلى صفوف ليفربول، بعد موافقة إدارة الفيولا المبدئية على خروجه من النادي، وذلك مقابل رسوم لن تقل بأي حال من الأحوال عن 40 مليون يورو، بعد تجاهل عرض باريس سان جيرمان.

وذكر نفس المصدر، أن العملاق الباريسي، عرض على”فيورنتينا”، ما مجموعه 25 مليون يورو، من أجل نقل أمرابط إلى “حديقة الأمراء”، إلا أن العرض قوبل بالرفض، قبل أن يدخل عملاق البريميرليغ على الخط، وينجح في وضع الخطوط العريضة في بداية رحلة المفاوضات، بالوقوف على مسافة قريبة من الرقم المطلوب لإطلاق سراح اللاعب.

واتفقت أغلب المصادر المقربة من الفيولا، على صعوبة بقاء أمرابط مع الفريق لفترة أطول، خاصة بعد ظهوره المميز مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم قطر 2022، كواحد من العناصر الأساسية التي ساهمت في إعجاز حصول الأسود على المركز الرابع، الأمر الذي جعله محط أنظار صفوة مدربي العالم، وفي مقدمتهم مدرب الريدز يورغن كلوب، الذي يبحث عن لاعب بنفس مواصفات وجودة سفيان منذ النافذة الصيفية الأخيرة.

وكان أمرابط قد استهل مشواره الاحترافي مع أوتيرخت الهولندي في الفترة بين عامي 2014 و2017، ومنه انتقل إلى فينورد ثم كلوب بروج، قبل أن يخوض تجربة مع فيرونا على سبيل الإعارة في موسم 2019-2020، ومنه انتقل إلى صفوف فيورنتينا في ميركاتو 2020، وخلال هذه الفترة، ظهر بقميص الفيولا في أكثر من 70 مباراة في مختلف المسابقات.

ومعروف أن ليفربول حاول جاهدا التوقيع مع لاعب وسط من الطراز العالمي في سوق الانتقالات الصيفية الأخيرة، إلا أنه لم يعثر على المواصفات التي يبحث عنها كلوب، لإنهاء صداع ضعف الجودة وكثرة الإصابات في وسط الملعب، متمثلة في معاناة تياغو ألكانتارا ونابي كيتا مع لعنة الانتكاسات من جهة، وتقدم جيمس ميلنر وهيندرسون في العمر من جهة أخرى، ما دفع النادي لاستعارة البرازيلي آرثور من يوفنتوس لنهاية الموسم، كصفقة طوارئ إلى أن يظهر الهدف المنشود.