المصريون يكتوون بنار غلاء السلع الأساسية وارتفاع تكاليف المعيشة مع استمرار هبوط الجنيه

  • الوحدوي نت - وكالات:
  • منذ 6 أيام - السبت 21 يناير 2023
المصريون يكتوون بنار غلاء السلع الأساسية وارتفاع تكاليف المعيشة مع استمرار هبوط الجنيه


 في أوقات أفضل، كانت عائلة أم محمد تقضي عطلاتها في مُنتجعات على ساحل البحر الأحمر في مصر.

لكن لم تَعُد الأسرة الآن تمتلك المال الذي يكفي لقضاء العطلات. وتقوم أم محمد (61 عاماً) وزوجها المتقاعد، اللذان يعيشان برفقة ابنيهما الشابين في شقة بالقرب من الطريق الدائري حول القاهرة، بترشيد الاستهلاك في احتياجات مثل اللحوم في محاولة لتدبير أمور حياتهما بما يتقاضاه الزوج من معاش تقاعدي ضئيل من إحدى شركات الطاقة، بينما معدل التضخم في تزايد بسبب استمرار هبوط قيمة الجنيه.

وعلى مدى الشهور الماضية، أضعف التضخم المتسارع القدرة الشرائية للمصريين، الذين تعرضوا بالفعل لصدمات اقتصادية متكررة وعاشوا لسنوات في تقشف.

وإلى جانب أزمة النقد الأجنبي، كشف هذا التضخم عن ضعف الاقتصاد الذي طالما دعمه مقرضون دوليون وحلفاء خليجيون يرون في مصر ركيزة أساسية للأمن الإقليمي.

وتقول الحكومة أنها تبذل ما في وسعها للسيطرة على الأسعار وتوسيع الإنفاق الاجتماعي، وكثيراً ما تلقي باللوم في الضغوط الحالية على عوامل خارجية مرتبطة بالحرب في أوكرانيا.

كما تشير الحكومة إلى ما حققته من طفرة في إنشاء البُنية التحتية أدت إلى ظهور طرق ومدن جديدة وساعدت الاقتصاد المصري على مواصلة تحقيق نمو خلال أزمة وباء كورونا.