الرئيسية الأخبار عربي ودولي

محمود عباس يحل مجلس الامن القومي الذي كان دحلان امينه العام

  • الوحدوي نت - متابعات
  • منذ 15 سنة - الاثنين 18 يونيو 2007
محمود عباس يحل مجلس الامن القومي الذي كان دحلان امينه العام

اعلن مسؤول فلسطيني الاثنين ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قرر حل مجلس الامن القومي الذي يتولى رئاسته شخصيا وكان محمد دحلان امينه العام واحد اهم مسؤوليه.
وجاء قرار عباس بعد سيطرة حركة حماس على قطاع غزة اثر اشتباكات عنيفة مع القوات الموالية لحركة فتح حزب عباس.

وقال المسؤول الفلسطيني طالبا عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان "الرئيس قرر حل مجلس الامن القومي".

وكان دحلان الذي تنتقده حماس بشدة الامين العام للمجلس. وهو يحمل منذ 18 آذار/مارس صفة مستشار الامن القومي للسلطة الفلسطينية.

وضم هذا المجلس ايضا رئيس الحكومة المقالة اسماعيل هنية ووزيري الخارجية والعدل ورؤساء الاجهزة الامنية الرئيسية.

وكان عباس دان "انقلاب" حماس في غزة واقال هنية الخميس ثم شكل حكومة طوارىء برئاسة الخبير الاقتصادي المستقل سلام فياض المكلف فرض تطبيق حالة الطوارىء في الاراضي الفلسطينية.

ودحلان (45 عاما) نائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني. وقد شغل مناصب وزارية في الماضي وخصوصا منصب الوزير المكلف الامن بين نيسان/ابريل وتشرين الاول/اكتوبر 2003 في الحكومة التي كان يرئسها عباس حينذاك.

وعقدت حكومة الطوارىء الفلسطينية الجديدة التي شكلت بعد سيطرة حركة حماس على قطاع غزة اول اجتماع لها الاثنين في رام الله شمال الضفة الغربية.

وبدأ الاجتماع برئاسة سلام فياض عند الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (7,00 تغ) في مقر الحكومة في رام الله.

وقال وزير الاعلام الفلسطيني الجديد رياض المالكي "سنعمل على توفير الامن وتجسيد الوحدة الجغرافية بين الضفة الغربية وقطاع غزة".

وتضم حكومة الطوارىء التي اقسمت اليمين الاحد امام رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس احد عشر وزيرا الى جانب فياض الذي يتولى ايضا حقيبتي المالية والخارجية.