الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

دعا لتحرك دولي عاجل لمحاكمة قادة الاحتلال

التنظيم الناصري يدين اغتيال مراسلة ومصور قناة الميادين ويستنكر استمرار الصمت الدولي المخزي إزاء جرائم الكيان الصهيوني

  • الوحدوي نت - صنعاء
  • منذ 3 أشهر - Tuesday 21 November 2023
التنظيم الناصري يدين اغتيال مراسلة ومصور قناة الميادين ويستنكر استمرار الصمت الدولي المخزي إزاء جرائم الكيان الصهيوني


دان التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في اليمن، جريمة إغتيال مراسلة قناة الميادين فرح عمر والمصور ربيع معماري اللذان استشهدا اليوم بقصف صهيوني استهدف تجمعا للصحافيين جنوب لبنان.

وقال التنظيم الناصري في بيان صادر عن أمانته العامة اليوم الثلاثاء، إن هذه الجرائم تضاف الى سجل العدو الفاشي بحق الإعلام والاعلاميين.

وكان مراسل وكالة "رويترز" وسام عبدالله قتل أيضا بغارة صهبونية جنوب لبنان في بداية المواجهات، فيما قتل عدد اخر من الصحفيين وعائلاتهم في قطاع غزة.

واوضح البيان ان الكيان الصهيوني، استبق هذا الإستهداف بترحيل مراسلة قناة الميادين ومصور القناة، من الأراضي الفلسطينية المحتلة الأسبوع الماضي بهدف إخفاء جرائم الإبادة والوحشية وقصف الأطفال والنساء والمستشفيات ومدارس اللاجئين وكافة الجرائم التي يمارسها الإحتلال ضد المدنيين في غزة.. وها هو اليوم يغتال بكل وحشية فرح عمر وربيع معماري في محاولة لإسكات الصوت الحر صوت الحقيقة الذي تجسده وسائل الاعلام الحرة.

واكد البيان ان العدو الصهيوني يستهتر بكل القوانين الدولية والإنسانية ويرتكب جرائمه دون خوف لأنه يعتبر نفسه فوق القانون نتيجة للصمت الدولي المخزي عن جرائمه وتجاوزاته.

وفي هذا السياق جدد التنظيم الناصري ادانته لاستمرار  الصمت الدولي تجاه ممارسات الكيان من جرائم، ويستنكر مواقف الدول الداعمة والمساندة لهذا الكيان المحتل.

ووجه البيان التحية لكل الصحفيين الذين يقفون بشموخ وكبرياء ومهنية عالية لكشف جرائم الإحتلال البغيض وإيصال الصورة كما هي للعالم المتخاذل ويكشف لشعوب العالم زيف الشعارات الغربية التي تدعي احترام حرية الاعلام وحقوق الانسان، بينما تدعم الارهاب الصهيوني وانتهاكاته التي تجاوزت كل الحدود.

وتقدمت الأمانة العامة للتنظيم الناصري بالعزاء والمواساة لأسر  الشهيدين ولقيادة  قناة الميادين، والعاملين فيها، وكافة الصحفيين الاحرار حول العالم، ودعت الى تحرك دولي جاد لمحاكمة قادة الكيان الصهيوني باعتبارهم مجرمي حرب ومنتهكي حرية الاعلام وحقوق الانسان.