الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

المؤتمر الشعبي العام يهنئ التنظيم الناصري بالذكرى الـ 58 لتأسيسه

  • الوحدوي نت
  • منذ 3 أشهر - Wednesday 27 December 2023
المؤتمر الشعبي العام يهنئ التنظيم الناصري بالذكرى الـ 58 لتأسيسه


بعث رئيس مجلس النواب اليمني الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام، الشيخ سلطان البركاني، برقية تهنئة للأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري عبدالله نعمان ومن خلاله الى قيادات وأعضاء التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، بمناسبة الذكرى الـ58 لتأسيسه.


وعددت البرقية الأدوار النضالية والاسهامات الكبيرة والفاعلة  التي لعبها التنظيم الناصري في إثراء الحياء السياسية في اليمن كأحد روافد العمل الوطني في البلاد، واحد اركان العمل السياسي والتعددية السياسية فيها.

وقال البركاني ان التنظيم الناصري استطاع خلال مسيرة العمل الوطني منذ تأسيسه ان يسهم إسهاما فاعلا بالنهوض باليمن والارتقاء بالممارسة، والمشاركة المتتالية بالانتخابات واثبت صدق التداول في مناصبه القيادية، فكان الأول في هذا المجال ويشهد له ان منصب الأمين العام والأمانة العامة يجري رفده بدماء جديدة من دورة الى أخرى.

وأضاف: لقد اثبتم في كل المراحل ان الثورة والجمهورية والوحدة هي المشروع المشترك لنا جميعاً، وانها المنجزات التاريخية التي لا تقبل التفريط.


تاليا نص البرقية:

 الاخ الأستاذ / عبد الله نعمان القدسي - الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري       المحترم

 الاخوة والاخوات قيادات وقواعد التنظيم   حياكم الله

تحية طيبة وبعد،،،

بسرور بالغ واعتزاز كبير ابعث اليكم اصاله عن نفسي ونيابة عن اخوانكم في المؤتمر الشعبي العام بأصدق التهاني وأعظم الامنيات بالذكرى الثامنة والخمسين لتأسيس حزبكم الرائد احد روافد العمل الوطني في بلادنا، وواحد من اركان العمل السياسي والتعددية السياسية عمل مع كل اشقاءه واخوانه في الاحزاب الأخرى، ورواد العمل الوطني على صياغة فكر وممارسة للعملية الديموقراطية والسياسية، وروح الثورة والجمهورية والوحدة ومقارعة الائمة الباغية والاستعمار البغيض واستطاع خلال مسيرة العمل الوطني منذ تأسيسه ان يسهم إسهام فاعلا بالنهوض باليمن والارتقاء بالممارسة، والمشاركة المتتالية بالانتخابات واثبت صدق التداول في مناصبه القيادية، فكان الأول في هذا المجال ويشهد له ان منصب الأمين العام والأمانة العامة يجري رفده بدماء جديدة من دورة الى أخرى، وان العديد من الامناء العموم قد تداولوا هذا المنصب وهم اليوم يعملون لخدمة التنظيم كفريق عمل واحد لم تمزقهم الاهواء ولم تعبث بهم الانانية الشخصية، بل على العكس يناضلون لتحقيق اهداف التنظيم على قلب رجل واحد، واثبتم في كل المراحل ان الثورة والجمهورية والوحدة هي المشروع المشترك لنا جميعاً، وانها المنجزات التاريخية التي لا تقبل التفريط مهما سطت الكهوف عليها وان ما جرى هو سحابة صيف زائلة لا محالة.

( (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ)).... صدق الله العظيم

 وإن ما تصنعه الإمامة اليوم سيأفل نجمه وتطوى اعلامه وتنتصر ارادة الشعب اليمني على الطغاة الجدد كما انتصرت على اسلافهم وعلى المستعمر، وأن مشروعكم القومي لن يتأثر ومعكم زملائكم في المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح والاشتراكي اليمني، الاحزاب التي آمنت ايمان مطلق بالانتماء الوطني، وآلت على نفسها الا تفرط بأي من المكاسب الوطنية وإني لأشعر بالسعادة أن تنظيمكم يعمل في السياق الوطني بعيداً عن التهويل والتهريج او المراوحة المكانية، ولن يرهن نفسه لماض او يغلب حقداً أو كراهية او مصالح حزبية ضيقة . 

أتمنى لكم التوفيق في مهامكم والتطور والازدهار لتنظيمكم، والأمن والسلام والاستقرار لبلادنا الحبيب، وأن تستعيد عافيتها ونظامها السياسي والديمقراطي، وأن يحفظ الله لها جمهوريتها ووحدتها وجميع المكاسب الوطنية التي تحققت خلال العقود الماضية والله يحفظكم ويرعاكم.


وتقبلوا أصدق تحياتي ....


سلطان بن سعيد البركاني


رئيس مجلس النواب - الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام للشؤون السياسية والعلاقات الخارجية