الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

ناصري الأمانة ينعي المناضل التربوي عبدالحميد سيف الفقيه

  • الوحدوي نت - صنعاء
  • منذ 3 أسابيع - Wednesday 01 May 2024
ناصري الأمانة ينعي المناضل التربوي عبدالحميد سيف الفقيه


(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، يملؤها الحزن ويعتصرها الألم ينعي التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري - فرع أمانة العاصمة إلى أعضائه وكوادره، وإلى أبناء الوطن رحيل المناضل الناصري والتربوي القدير والمربي الفاضل الأستاذ عبدالحميد سيف الفقيه، الذي وافاه الأجل يوم الأحد الموافق 28 - 4- 2024م في العاصمة صنعاء، بعد حياة نضالية حافلة بالتضحية والكفاح والبذل.

والفقيد عبدالحميد من مواليد سبتمبر 1952م- قرية الشعيب الراهدة التابعة لمديرية القبيطة بمحافظة لحج، تلقى تعليمه الأساسي في منطقته التي ولد فيها، ولكن بعد انسحاب البعثة التعليمية المصرية من اليمن عام 1967م، سافر إلى مصر ودرس فيها الصفين الثاني والثالث من المرحلة الاعدادية، ثم الصفين الأول والثاني من المرحلة الثانوية, وعاد إلى أرض الوطن والتحق بمدرسة الثورة بتعز وأتم فيها دراسة الصف الثالث ثانوي- علمي مع زملائه من الدفعة الثامنة، لينتقل بعدها  إلى العاصمة صنعاء لمواصلة تعليمه الجامعي ويتخرج من كلية الآداب جامعة صنعاء  بكالوريوس إنجليزي  في العام 1977، كأول دفعة بهذا التخصص، وعقب تخرجه عمل مدرساً لمادة الإنجليزي في مدرسة النهضة بمدينة إب، ثم موجهاً لمادة الإنجليزي في مدارس تعز، فكان مثالاً للمعلم المخلص والمربي الفاضل الذي كرس حياته لخدمة العلم والتعليم ، مما جعله محبوباً ومحل تقدير واهتمام كبيرين بين طلابه وزملائه.

كما شغل الفقيد مهام ووظائف عديدة أبرزها :

- مدير العلاقات الخارجية بمكتب وزير التربية والتعليم.

- مدير إدارة بالإدارة العامة لمحو الأمية بوزارة التربية والتعليم.

- مدير إدارة التوجيه التربوي بمكتب التربية بمحافظة تعز.

- مدير المخبز الآلي- الحوبان تعز، المؤسسة العامة للتجارة الخارجية والحبوب.

- مدير إدارة بالشركة اليمنية الكويتية للتنمية في صنعاء حتى تقاعده في عام 2012م.

لقد تأثر الفقيد بالفكر الناصري منذ نعومة أظافره، حيث جاء من أسرة مشبعة بالفكر القومي الناصري، نهلها الفقيد من والده الحاج سيف الفقيه الذي كان متشرباً بالمبادئ والافكار القومية العربية كونه واحدا من الملايين على امتداد الساحة العربية الذين تأثروا بأفكار القائد المعلم جمال عبد الناصر التحررية الثورية.

 وفي العام 1977م، شغل الفقيد عبدالحميد الفقيه "رحمه الله " عضوية قيادة فرع الشهيد صالح العريفي، في أحلك وأصعب مراحل تاريخ تنظيمنا المناضل جنباً إلى جنب مع إخوانه من المناضلين علي محمد الكوري وعبد العزيز سلطان، والفقيد المناضل محمد الربادي، ومحمد الخباني. وقد تعرض للمضايقة والملاحقة أثر انتفاضة 15 أكتوبر الناصرية 1978م، مع الآلف من إخوانه الناصريين الذين تعرضوا للسجن والإعدام والملاحقة خلال تلك الفترة.

كان الفقيد مناضلاً صلباً، وتربوياً فاضلاً، وقيادياً فذاً، ملتزماً بالقيم والأفكار الناصرية، وكان في حياته قدوة حسنة للجميع، ومثالاً  في التضحية والبذل والعطاء ونكران الذات، لم تغريه يوما المناصب ولم تخيفه أساليب التهديد التي تلقها تارة بالوعيد وأخرى بالترهيب  ولاحقته طيلة رحلته العملية إلا أنه ظل متمسكا بمبادئه وانتمائه، رافضاً تبديلها مقابل مناصب يتولها هنا او هناك إلى الحد الذي اضطر فيه إلى ترك  الوظيفة العامة برمتها، مفضلاً العيش بكرامة وحرية والذهاب إلى البحث عن عمل في القطاع الخاص والعيش على ما خلفه له والده من تركة.

لقد مثل رحيله، خسارة كبيرة للوطن، والتنظيم الناصري على وجه الخصوص الذي انتمى إليه مطلع السبعينات من القرن الماضي، وظل وفياً لقيمه ومبادئه حتى وافاه الأجل يوم الاحد ، تاركا وراءه إرثا نضالياً خالداً من العلم والتربية والتضحية والعطاء ، وسوف تظل ذكراه خالدة في قلوب كل من عرفه.

 للفقيد سبعة من الأبناء (محمد ونجيب ومحمود وأحمد وإسماعيل وإبراهيم وسيف) ومن البنات اثنتان.

إن التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري - فرع أمانة العاصمة وهو ينعي رحيل المناضل الأستاذ عبدالحميد سيف الفقيه، فإنه يتقدم بأصدق التعازي وعظيم المواساة إلى إخوان وأولاده ولجميع أفراد أسرة الفقيد، وإلى رفاقه في التنظيم الناصري، وزملائه، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يغفر له، ويلهم أهله الصبر والسلوان ، ويتقبله في الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا. 

إنا لله وإنا إليه راجعون 

صادر عن: التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري – فرع امانة العاصمة

الاربعاء 1 مايو 2024م