الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

تعز: التنظيم الناصري ينعي المناضل الكبير الدكتور عبده علي قاسم

  • الوحدوي نت - تعز
  • منذ أسبوع - Wednesday 15 May 2024
تعز: التنظيم الناصري ينعي المناضل الكبير الدكتور عبده علي قاسم


بسم الله الرحمن الرحيم 

((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ () ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً () فَادْخُلِي فِي عِبَادِي () وَادْخُلِي جَنَّتِي () )) صدق الله العظيم 


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، يملؤها الحزن ويعتصرها الألم ينعي المكتب التنفيذب للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بتعز الى كوادره، وأعضائه رحيل المناضل الناصري، الكبير الدكتور عبده علي قاسم الذي انتقل إلى بارئه أمس الأول الموافق 12 مايو 2024 عن عمر ناهز ال 80 عاما من العطاء والتفاني نضاليا ومهنيا ورياضيا.

الراحل الكبير من مواليد 1944م بقرية بني علي أقروض قدس، بمديرية المواسط حجرية محافظة تعز. تلقى تعليمه الأولي بمعلامة القرية ثم إنتقل مع والده يرحمهم الله للسعودية وفيها تلقى تعليمه الإبتدائي والإعدادي حتى السنة الثانية من التعليم الثانوي وعاد حينها لتعز و اتم دراسته الثانوية بمدرسة الثورة بتعز، ومنها حصل على الشهادة الثانوية العامة بمعدل عالي أهله للحصول على منحة دراسية لدراسة الطب بجامعة دمشق. وقبل ذلك كان قد قام بالتدريس في مدرسة الجيل الجديد بالتربة ثم غادر إلى سورية.

والتحق عام 69/70 بجامعة دمشق لدراسة الطب و إلتزم للتنظيم بعد ذلك بعام أي في العام 1971م ، وواصل دوره النضالي وتحصيله العلمي حتى تخرج من الجامعة عام 74/75 وعاد إلى الوطن ليؤدي دوره المهني والنضالي والشبابي حيث تم تعيينه في مسشفى تربة ذبحان الريفي منذ العام 1975م حتى العام78م ثم أعيد للعمل بمستشفى الثورة بتعز وتعرض للإعتقال والسجن مع عدد من قيادات وقواعد التنظيم على إثر إجهاض القوى المضادة لحركة ال 15 من أكتوبر ٧٨م وكان من بين أخر دفعة ممن تم إطلاق سراحهم ، ثم أعيد للعمل بالمستشفى وتعددت نشاطاته المهنية بين الريف والمدينة ومنها العمل في مستوصفات المنطقة والمستشفى الجمهوري بتعز حتى تم نقله للمستشفى العسكري عام 1994م حيث كلف بالعناية بجرحى الحرب.

وأجرى في هذه الفترة نحو 390عملية عظام وفي حين منح الرئيس السابق صالح أحد زملائه وساما وشهادة تقدير لجهوده إكتفى بمنح الدكتور المرحوم عبده علي قاسم شهادة تقدير فقط ليس لسبب يتعلق بكفاءته ولالتقصير عن بذله العناية المطلوبة لمرضاه ولكن لأن صالح لم ينس ثأره مع الناصريين فقد دأب على تغليب حقده الشخصي عليهم بحرمانهم من حقوقهم الدستورية والقانونية حتى أخر نفس في حياته. 

ويوم إعتدت ارتريا على جزيرة حنيش في نوفمبر 1995م تم تكليفه وعدد من زملائه للتوجه إلى جزيرة قريبة من جزيرة حنيش الكبرى للإعتناء بالجرحى من القوات المسلحة اليمنية وتقديم الرعاية لهم على مدى شهرين متواصلين أمضاهما هناك حتى توقفت الحرب.

كما تنقل الفقيد في عدد من المواقع يؤدي دوره المهني والتعليمي ومنها التدريس في المعهد الصحي بتعز وتقديم المساعدة للمرضى في العديد من المستشفيات العامة والخاصة وفي منطقة سكناه فقد كان كثيرا ما يستقبل من يقصده من مرضاه في منزله الخاص طلبا للإسعاف او الرعاية ، كما كان يقوم بدور نشط في فرع نقابة الأطباء والصيادلة بتعز إضافة إلى دوره النضالي المميز بين إخوة نضاله والإهتمام الخاص الذي كان يوليه للشباب فهو احد المؤسسين الأوائل لنادي الطليعة الرياضي بتعز وأحد داعمي نشاطه وبلغت عنايته بهذا النشاط حدا جعله يتولى تصميم وصناعة الختم الخاص بالنادي بدمشق وإحضاره معه أثناء عودته لزيارة أهله في سنوات التأسيس الأولى للنادي .

وعلاوة على الجهود الكبيرة التي كان يبذلها بتقديم الرعاية الطبية لمرضاه كان أيضا من النشطين في المجال الإجتماعي ومن فاعلي الخير من خلال دعمه للمشاريع الخيرية في الريف والمدينة .

لقد اعطى الفقيد الدكتور عبده علي قاسم كل جهده ووقته وخبرته في مجالات متعددة بالمحافظة لإيمانه الشديد بحق وطنه ومحافظته عليه لما يتمتع به من حس وطني عالي مكنه من خدمة أبناء محافظته ووطنه .


وتمتع الفقيد بشخصية قوية وحضور ملهم، وكان دائمًا مستعدًا لدعم ومساعدة الآخرين. كان يمثل القدوة الحسنة لزملائه في التنظيم الناصري وفي القطاع الطبي والشبابي والعمل الخيري والتعاوني .


سيظل الفقيد الدكتور عبده علي قاسم ملهمًا، رغم الفراغ الكبير الذي تركه في قلوب محبيه والوفاء له بمعاهدته السير على خطاه والحرص على تحقيق ما كان يتمناه .

الفقيد من اسرة مناضلة منها عمه المناضل الكبير اللواء قائد قاسم عون الملقب ب ( الحكومة ) اطال الله بعمره وله من الإخوة درهم علي قاسم وم /عبدالواسع علي قاسم و د/نعمان علي قاسم وخال أولاده الاستاذ شائف حسان سعيد وله من الأولاد طارق ونزار و حمدي ومحمد وعبد الله عبده علي قاسم و اربع من البنات. 

إليهم جميعا وإلى إخوة نضاله وزملاء مهنته واصدقائه ومحبيه نتوجه باحر التعازي لهم جميعا ونشاطرهم احزانهم بهذا المصاب الاليم سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته وان يلهمنا وإياهم جميل الصبر والسلوان .

إنا لله وإنا إليه راجعون . 


صادر عن: المكتب التنفيذي للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري فرع محافظة تعز 15 مايو - 2024م .