الرئيسية الأخبار عربي ودولي

بن لادن في شريط فيديو يهدد امريكا بهجمات جديدة

  • الوحدوي نت
  • منذ 15 سنة - السبت 08 سبتمبر 2007
بن لادن في شريط فيديو يهدد امريكا بهجمات جديدة

ظهر الشيخ اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في شريط جديد لاول مرة منذ تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2004 وقد بدا بصحة جيدة وفي مظهر حسن، وكان وجهه ممتلئا، كدليل علي قلة الحركة مما يوحي بانه كان مختفيا في مكان آمن.
الشكل الجديد لزعيم تنظيم القاعدة كان مفاجأة للكثيرين، فقد اختفي الشعر الرمادي من لحيته، وبدا في ملابس مختلفة اي انه لم يرتد السترة العسكرية المفضلة لديه في اشرطته السابقة.
واكد في الشريط علي ان امريكا رغم قوتها ما زالت ضعيفة ومهددة لهجمات كبيرة، وتحدث عن فشلها في العراق، وقال ان هزيمتها باتت مؤكدة. قال اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في شريط فيديو نشر قبل الذكري السادسة لهجمات 11 ايلول (سبتمبر) ان الولايات المتحدة معرضة للخطر رغم قوتها العسكرية والاقتصادية. وفسر مراقبون تصريحاته بتهديد بهجمات جديدة.
واثار نبأ صدور فيديو جديد للشيخ اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة ربكة في اوساط اجهزة الاستخبارات الغربية، والامريكية علي وجه الخصوص، حيث بادرت هذه الاجهزة الي تدمير بعض المواقع الاسلامية ومن بينها موقع الاخلاص الذي كان اول من اعلن عن وجوده واحتمال بثه في غضون ثلاثة ايام بمناسبة الذكري السادسة لاحداث 11 من ايلول (سبتمبر).
واعلن مسؤول امريكي الجمعة ان الاجهزة الاستخباراتية الامريكية تملك نسخة من هذا الشريط وتعكف حاليا علي تحليل ما ورد فيه دون ان يكشف عن اي معلومات اضافية حول كيفية الحصول عليه، الامر الذي اضاف المزيد من الغموض حول مضمونه.
وكان لافتا اعلان مايكل هايدن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي. آي. ايه) الجمعة ان تنظيم القاعدة يعد حاليا لشن اعتداءات واسعة النطاق ضد الولايات المتحدة. وقال هايدن امام مجلس العلاقات الخارجية، وهو منتدي للتحليل يتخذ من نيويورك مقرا ان محللينا يؤكدون جازمين ان القيادة المركزية لـ القاعدة تعمل علي التحضير لاعتداءات ضخمة تستهدف الامة الامريكية . واضاف بان القاعدة تهدف الي استهداف امكنة يمكن ان يسقط فيها عدد كبير من الضحايا وتسبب تدميرا واسعا وتكون لها تداعيات اقتصادية كبيرة جدا .
وما زال من غير المعروف ما اذا كان محللو وكالة الاستخبارات الامريكية قد توصلوا الي هذه النتيجة من خلال معلومات استقوها من الشريط، ام من مصادر اخري.
ويبدو ان اصدار هذا الشريط وفي هذا التوقيت بالذات يهدف الي تحقيق امرين، الاول هو الرد علي الشائعات الكثيرة التي تحدثت عن وفاة زعيم القاعدة، خاصة في اجهزة الاعلام الامريكية، مستندة الي عدم صدور اي شريط من قبله طوال العامين الماضيين، بينما اصدر الدكتور ايمن الظواهري ما يقرب من ثمانية اشرطة بين صوتية ومرئية، اما الامر الثاني فهو ربما تزامن الشريط الجديد مع عملية ضخمة للقاعدة، فقد جرت العادة ان تصدر مثل هذه الاشرطة قبيل العمليات الهجومية او بعدها مع استثناءات محدودة جدا.
وكانت قوات الامن الالمانية قد قبضت قبل ثلاثة ايام علي خلية قالت انها تابعة لتنظيم القاعدة، كانت تخطط لتنفيذ هجمات ضد مطار فرانكفورت الدولي وقاعدة عسكرية امريكية، وكشفت ان اثنين من المقبوض عليهم هم من الالمان البيض الذين اعتنقوا الاسلام اخيرا، بينما يحمل الثالث جنسية باكستانية، كما كشفت اجهزة الامن الدنماركية عن خلية اخري قالت انها تابعة لتنظيم القاعدة وتخطط لهجمات داخل الدنمارك.
ويذكر ان تنظيم القاعدة بات اكثر قوة واوسع انتشارا مما كان عليه قبل ست سنوات، فلم يعد تنظيما هرميا ومركزيا، وانما مجموعة من التنظيمات في اماكن عدة مثل افغانستان حيث يعيد تنظيم صفوفه، والعراق والسعودية واوروبا والصومال واخيرا في المغرب الاسلامي ، وبات كل فرع من فروع التنظيم يتمتع باستقلالية من حيث اتخاذ قرار شن الهجمات واختيار الاهداف الملائمة. ولوحظ ان ازدياد قوة تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي ونجاحه في شن هجمات داخل الجزائر والمغرب، اخرها محاولة اغتيال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في باتنة، يعكس اقتراب التنظيم من اوروبا، مما اثار قلق العديد من اجهزة الامن الاوروبية والفرنسية منها علي وجه الخصوص.
وليس من عادة تنظيم القاعدة تنفيذ عمليات في مناسبات او تواريخ معينة، مثل الذكري السنوية لاحداث الحادي عشر من ايلول (سبتمبر) او عيد الاستقلال الامريكي، فعمليات التنظيم الكبري مثل هجمات مدريد في اذار (مارس) 2004 او لندن في السابع من تموز (يوليو) 2005 او حتي هجمات الحادي عشر من ايلول (سبتمبر) لا تحمل اي دلالة معينة، واذا حدث وان نفذ التنظيم عملية هجومية في الذكري السادسة للهجوم علي مركز التجارة العالمي في نيويورك فسيكون ذلك سابقة في تاريخه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن القدس العربي