الرئيسية الأخبار اقتصاد (أجريكوا) البريطانية تقطع التيار على عدد من المحافظات, والوزارة تحمل حكومة باجمال المسؤولية

(أجريكوا) البريطانية تقطع التيار على عدد من المحافظات, والوزارة تحمل حكومة باجمال المسؤولية

  • المصدر:- الوحدوي نت - خاص
  • منذ 13 سنة - الاثنين 17 مارس 2008

عادت الانقطاعات الكهربائية مجدداً بشكل واسع، ولفترات طويلة، في عدد من المحافظات، وبالذات مأرب وشبوة وأبين ومناطق في صنعاء وعمران، منذ 10 أيام، بصورة أسفرت عن احتجاجات عديدة لأهالي هذه المحافظات على انقطاع التيار لفترات طويلة غير مسبوقة.
وعلمت «الوحدوي نت» من مصادر مطلعة أن ذلك نتيجة قيام الشركة البريطانية «أجريكوا» بقطع التيار بصورة جزئية كوسيلة للضغط على الحكومة لتسديد ما عليها من ديون للشركة بلغت 5،7 مليون دولار، وفقاً لعقد استئجار الخدمة الموقع بين وزارة الكهرباء والشركة قبل عامين لإنارة الحديدة، واتسع لتمويل مناطق أخرى.
وكانت انتقادات واسعة لإجراء وزارة الكهرباء المتمثل في استئجار الخدمة بتكلفة باهظة من شأنها شراء محطات ومولدات تؤدي نفس الغرض، وتكون ملكاً للمؤسسة.
تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الحالية ترجع هذه الأزمة إلى حكومة باجمال لاتفاقياتها المتمثلة في الاستئجار، وتعثر إنشاء المشاريع الكهربائية الأخرى كمحطة مأرب الغازية وغيرها.
وكان وزير الكهرباء نفى في تعليقه على تهديدات الشركة البريطانية بقطع التيار عن 6 مدن يمنية إذا لم تسدد الحكومة الديون التي عليها، وجود مشكلة من هذا النوع، وأن وزارته قد سوت الأمر سابقاً مع الشركة، إلا أن قطع الشركة للتيار عن بعض المدن أكد أن المشكلة قائمة، وأن الوزارة لم تسدد الديون عليها.
على الصعيد نفسه، هددت قبائل مأرب بقطع إمدادات الغاز عن العاصمة إذا لم يُعد التيار، فيما شهدت شبوة مهرجانات ومسيرات عدة احتجاجاً على انقطاع الكهرباء