الرئيسية الأخبار محلي الصبري:الحادي عشر من سبتمبر 2001 هو يوم إعلان الحرب على العالم

الصبري:الحادي عشر من سبتمبر 2001 هو يوم إعلان الحرب على العالم

  • المصدر:- الوحدوي نت - متابعات
  • منذ 16 سنة - الأحد 11 سبتمبر 2005

أعتبر الاخ محمد الصبري - أمين الدائرة السياسية للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري أن يوم الحادي عشر من سبتمبر هو يوم (إعلان الحرب على العالم) وفي المقدمة على المسلمين بدرجة رئيسية ولا تزال مستمرو.
وقال الصبري في حديثه لـ(الصحوة نت): ولعلي لا اجد سوى مقولة مفكر فرنسي قال "محللاً الحادثة : إن هناك من فعلها وهناك من ارادوها.. يعني أن هناك طرفين: الأول: فاعل، والثاني: مريد ومشجع عليه وهو الذي سهل .
واضاف:" لقد تكشفت لنا خلال الاربع سنوات الماضية أبعاد وخطوط كثيرة لهذا الحدث ونحن كمسلمين وكعرب في القلب من أن الحدث غير فينا كمسلمين وعرب إلا انه لم يغير كثيراً في المعادلة".
واعتبر أمين الدائرة السياسية للتنظيم الناصري اليمني أن الأحداث مستمرة في مستقبلنا ولكنها مستمرة في غطاء الهيمنة ومطالب الأمبراطورية، وأضاف: اعتقد أن أهم ما يجب أن نقوله: أن العالم اتضح له أنه لا توجد حرب على الإرهاب ووصل إلى قناعة انها (هيمنة) مفروضة علينا و نأخذ عدد من المتغيرات للدليل على ذلك مثل: أسعار النفط حيث قفزت اسعارها من 23 دولار قبل عامين إلى 70 دولار وهي مرتبطة بالحرب على الإرهاب. المنطقة التي هي من أهم منابع للنفط اثرت على حسابات الدول وأبرزت علاقة الحرب والنفط وهذه لها صلة باحداث سبتمبر وكلما استمرت الحرب استمر ارتفاع النفط . كما أن القضايا الداخلية لم تعد شأناً اقليمياً وانما أصبحت شأناً أمريكياً، يؤكد الصبري في ختام حديثه لـ0الصحوة نت) أن الصراع القادم سيكون مع اقطاب النظام القادم الصين والهند .