الرئيسية الأخبار عربي ودولي

منظمات يمنية تدين الحكم الصادر بحق إبراهيم عيسى

  • الوحدوي نت - ثروة - موسى النمراني
  • منذ 14 سنة - الاثنين 29 سبتمبر 2008
منظمات يمنية تدين الحكم الصادر بحق إبراهيم عيسى

أدانت عدد من منظمات المجتمع المدني اليمنية الحكم على الصحفي المصري ابراهيم عيسى رئيس تحرير صحيفة الدستور المصرية والذي قضى بالسجن لمدة شهرين ووصفت محاكمته برمتها بأنها مخالفة للقانون ومنافية لروح العدالة، ابتداء من التلاعب بها عبر تحويلها لمحكمة أمن الدولة المستعجلة، وانتهاء بمنطوق محكمة الإستئناف وقالت المنظمات اليمنية في بيان لها  "إننا إذ ندين هذا الحكم الظالم و كل الإجراءات التعسفية التي تعرض لها الصحفي إبراهيم عيسى بسبب جرأته في معارضة سياسات الحزب الحاكم بمصر، فإننا نؤكد تضامننا الكامل مع رئيس تحرير صحيفة الدستور المصرية بشكل خاص ومع حرية الكلمة والتعبير بشكل عام ، وقالت عدد من المنظمات اليمنية "نجدد رفضنا لعقوبة "حبس" الصحفيين على خلفية قضايا نشر، وفي ذات الوقت الذي نؤكد فيه تمسكنا وكل أحرار العالم بحق التعبير والوصول للمعلومة، فإنا ندين التعسف الإداري الذي يحاول به أطراف في النظام المصري الضغط على ابراهيم عيسى بغرض الكشف عن مصادر معلوماته، الأمر الذي يعد مخالفة للقوانين والمعاهدات الدولية الخاصة بحرية الرأي والتعبير والتي تلتزم بها الدول الأعضاء في المنظومة الدولية ومن بينها مصر،وطالب البيان المنظمات الدولية الحقوقية و القانونية القيام بدورها إزاء الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين في العالم العربي ، مؤكدا أن هذا الحكم لا ينال من حرية الصحفي ابراهيم عيسى فحسب بل ينال من حرية الصحافة في المنطقة العربية بشكل عام، والتي تشهد موجة من الأحكام القضائية المسيسة ضد صحفيين يتعرضون للتنكيل بسبب آرائهم ومواقفهم المناوئة للأنظمة، وقال البيان إننا إذ ندين كل الأساليب الأمنية الساعية لخنق محاولات الانعتاق والتوق نحو الحرية، فإننا ندعو النظام المصري وأجهزته الأمنية إلى أن يرفع يده عن الجهاز القضائي حتى لا تتحول أحكامه وإجراءاته إلى أضحوكة أمام رجال القانون في العالم، وتصبح مصداقيته محل شك، مضيفا أنه في هذه الحالة يكون الجهاز الأمني هو السبب الحقيقي في انخفاض المستوى الاقتصادي وهروب رؤوس الأموال الأجنبية التي لايهمها حياة أحد وموته بقدر مايهمها استقامة شوكة ميزان العدالة،وطالبت المنظمات اليمنية الرئيس المصري حسني مبارك بإلغاء هذا الحكم وإيقاف محاكمة بقية الصحفيين، والإفراج الفوري عن الصحفيين المسجونين على ذمة التحقيق في قضايا نشر وقالت المنظمات اليمنية إننا نشد على أيدي جميع زملائه من أصحاب الأقلام الشريفة والآراء الحرة أن يواصلوا مسيرة التنوير يدا بيد مع كل الأحرار والشرفاء في العالم وجاء البينا موقعا باسم كل من منتدى الشقائق العربي لحقوق الإنسان ومنظمة هود ومنتدى الإعلاميات اليمنيات ومنظمة صحفيات بلا قيود ومنظمة التغيير والمرصد اليمني لحقوق الإنسان والمنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديموقراطية وصحفيون لمناهضة الفساد ومنتدى حوار.