الرئيسية الأخبار عربي ودولي

الألكسو: الأميون في العالم العربي وصل إلى 100 مليون نسمة

  • الوحدوي نت
  • منذ 13 سنة - الأربعاء 12 نوفمبر 2008
الألكسو: الأميون في العالم العربي وصل إلى 100 مليون نسمة

قالت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ''الألكسو'' في بيان أصدرته في شهر يناير الماضي بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية إن عدد الأميين في العالم العربي وصل إلى نحو 100 مليون نسمة. وعلى رغم الجهود العديدة التي بذلت على الصعيد العربي لم يرتق ملف الأمية إلى مستوى الأهمية التي ينبغي أن ينالها في المنطقة العربية التي يصل عدد سكانها إلى 335 مليوناً''.
وكشفت ''الألكسو'' أن نسبة الأمية في العالم العربي وصلت إلى 7,29%، مشيرة إلى أن نسبة الأمية ترتفع بين النساء اللواتي وصلت نسبة الأمية بينهن إلى 5,46%.
وأضافت ''الألكسو'' أن البيانات الإحصائية حول واقع الأمية في الدول العربية تبين أن عدد الأميين لدى الفئات العمرية التي تزيد عن 15 عاماً بلغ قرابة 5,99 مليوناً، كما أن 75 مليوناً من إجمالي الأميين العرب تتراوح أعمارهم بين 15 و45 عاماً.
وأضافت ''الألكسو'' أن ارتفاع نسبة الأمية في العالم العربي تشكل ''فجوة بنيوية عميقة تؤثر على تطور المجتمع العربي...كما تترتب عنها نتائج سياسية واجتماعية واقتصادية بالغة الخطورة''، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية ''أ.ف.ب''.
ورأت ''الألكسو'' أن تعميم التعليم الأساسي وإلزاميته وتنظيم حملات مكثفة بالمناطق الريفية الفقيرة هي من الخطوات الأساسية لمحاربة الأمية.
و المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ''الألكسو'' هي منظمة تابعة لجامعة الدول العربية وتتخذ من تونس مقراً لها، اختارت رمزها من مطلع الحروف من اسمها بالإنجليزية ''Arab League Education، Culture and Science ALECSO''.
وهي منظمة معنية بالحفاظ على الثقافة العربية وقد اهتمت منذ تأسيسها العام 1970 بوضع رؤية مستقبلية لمحاربة الأمية ضمت ''أول استراتيجية لمحو الأمية في البلاد العربية العام .''1976 كما أنشأت العام ''1980الصندوق العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار''، وتبلغ ميزانيتها نحو 19 مليون دولار.
هذا وقد أعلنت ''الألكسو'' يوم الثامن من شهر كانون الثاني يوماً احتفالياً لمحو الأمية في العالم العربي.
للذكرى..
توقعت المنظمة العربية للثقافة والعلوم أن عدد الأميين في العالم العربي سيصل إلى سبعين مليون شخص خلال سنة ,2005 وقد ورد هذا الرقم في التقرير الذي قدم في اجتماع مجلسها التنفيذي الأخير. وقد أشار التقرير أيضاً إلى أن هذه النسبة تكاد تعادل ضعف المتوسط العالمي للأمية، كما ورد في التقرير أن عدد الإناث في الرقم المذكور يقترب من ضعف عدد الذكور. ومن المعطيات الصادمة في هذه الوثيقة، نذكر أن مصر احتلت المرتبة الأولى بـ17 مليون أمي، تليها السودان ثم الجزائر والمغرب واليمن، في حين احتلت الرتب الأولى في باب نقص الأمية كل من الإمارات العربية المتحدة وقطر، ثم البحرين والكويت. ومن المعلوم هنا أنه لا سبيل للمقارنة بين النتائج بحكم عدم تناسب الكثافة السكانية، وعدم تناسب الموارد الاقتصادية بين مجموعتي الدول الأولى والثانية.

جريدة الشرق الأوسط: