اليمن يبيع مصفاة نفط لشركة هندية ممولة من مؤسسة دولية

  • الوحدوي نت
  • منذ 16 سنة - السبت 21 يناير 2006
اليمن يبيع مصفاة نفط لشركة هندية ممولة من  مؤسسة دولية

ذكرت مصادر صحافية  انه من المتوقع أن تشتري شركة ريلايانس اندستريز ليمتد الهندية حصة تبلغ 25 بالمئة في مصفاة نفط مقترح اقامتها باستثمارات تبلغ 450 مليون دولار وطاقة 60 ألف برميل يوميا في اليمن.
ونسبت المصادر لمؤسسة التمويل الدولية وهي وحدة اقراض القطاع الخاص التابعة للبنك الدولي  التي تساهم أيضا في تمويل المشروع انه من المتوقع أن تشارك ريلايانس اندستريز ليمتد الهندية بحصة تبلغ 25 بالمئة في شركة مصفاة رأس عيسي مشروع جديد تملك حصة 50 بالمئة فيه شركة هود اويل ليمتد اليمنية.
وقالت مؤسسة التمويل الدولي انها ستمد قرضا بقيمة 45 مليون دولار الي المشروع وتستثمر خمسة ملايين دولار أخري عن طريق شراء حصة تبلغ 3.7 بالمئة في راس عيسي مما يدل ضمنا علي تقييم حصة ريلايانس بواقع 34 مليون دولار.
واعتبرت المؤسسة ان  الشراكة مع ريلاينس مهمة لنجاح المشروع مضيفة أن الاسهم المتبقية سيملكها مستثمرون من اليمن والشرق الاوسط.
وريلاينس هي أكبر شركة تكرير نفط خاصة في الهند وتشغل مصفاة تابعة لها بطاقة 660 ألف برميل يوميا.
وأشارت مؤسسة التمويل الدولية الي أن هود اويل وريلايانس بينهما علاقة عمل قديمة بالفعل. والمؤسستان شريكتان بحصة 25 بالمئة لكل منهما في قطاع نفطي باليمن تديره شركة كالفالي بتروليوم الكندية التي تملك 50 بالمئة من المشروع.
وذكرت مؤسسة التمويل الدولية انه من المنتظر أن تبدأ المصفاة العمل بحلول الربع الثالث من عام 2007 لتكرير خام مأرب الخفيف.
وقالت بسبب المواصفات الايجابية لخام مأرب فان اعدادات المشروع منخفضة التعقيد نسبيا لكنها تسمح بعائد مرتفع للمنتجات التجارية . واضافت المؤسسة ان المشروع سيوفر منتجات بترولية مثل الديزل والبنزين ووقود الطائرات وغاز النفط المسال.
وقالت مؤسسة التمويل الدولية ان المشروع سيساعد اليمن في الحصول علي منتجات نفطية مكررة بأسعار معقولة، ويقلل حركة مرور ناقلات النفط بامتداد ساحل البحر الاحمر، مما يخفض مخاطر حوادث تسرب النفط بينما يعزز مساهمة الاستثمارات الخاصة في القطاع النفطي.