شكر صحافيي "26 سبتمبر" .. مرحبا بقرار مجلس نقابة الصحافيين

العديني :طالبنا النيابة بسرعة تحويل القضية إلى المحكمة ، و CTPJF يتعهد بتحويلها محاكمة لـ"منتهك الحقوق"

  • الوحدوي نت - خاص
  • منذ 12 سنة - الخميس 11 مارس 2010
العديني :طالبنا النيابة بسرعة تحويل القضية إلى المحكمة ، و CTPJF يتعهد بتحويلها محاكمة لـ"منتهك الحقوق"


رحب مصدر مسئول في المكتب التنفيذي لمركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF بقرار مجلس نقابة الصحافيين اليمنيين تجاه البلاغ الكيدي المقدم من عدد من المدفوعين والمغرر بهم من قبل"منتهك الحقوق" المدعو العميد علي حسن الشاطر مدير عام التوجيه المعنوي رئيس تحرير صحيفة 26 سبتمبر العسكرية..تجاه الزميل والناشط الحقوقي المعروف محمد صادق العديني الرئيس التنفيذي لمركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF,رئيس تحرير صحيفة "السلطة الرابعة" ,و" شبكة CTPJF للحريات الإعلامية ".. حيث اتخذ المجلس النقابي قرارا "بعدم التدخل مادام قد تم اللجوء إلى القضاء.."!!
من جهته أعرب الرئيس التنفيذي رئيس التحرير باسمه وبالإنابة عن كافة نشطاء وصحافيي CTPJF وصحيفة "السلطة الرابعة" ..عن شكره لكافة الزملاء في صحيفة "26 سبتمبر " الذين وقعوا – بالأمر العسكري – على عريضة تأييد ل"منتهك الحقوق"..
وقال الصحافي العديني , مخاطبا صحافيي "26 سبتمبر " : إنكم أيها الأعزاء تستحقون الشكر لأنكم اعترفتم وبنفس "عريضة التأييد" بان كافة القضايا التي تبناها مركز الحريات الصحافية CTPJF هي قضايا حقيقية, وأنها موجودة على عكس العميد الشاطر الذي ما فتئ ينفي ويكذب ويغالط !!
وكان الزميل محمد صادق العديني,قد مثل الأربعاء الماضي, أمام نيابة الصحافة والمطبوعات للرد على شكوى "منتهك الحقوق" العميد علي الشاطر.. وحضر مع الرئيس التنفيذي رئيس التحرير عدد من الناشطين الحقوقيين والصحافيين على رأسهم مروان دماج أمين عام نقابة الصحافيين اليمنيين,و محمد الأحمدي ممثل منظمة الكرامة الدولية,ومحمد إسماعيل رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات,ممثل التحالف الدولي لملاحقة مجرمي الحرب, إضافة إلى هيئة المساندة القانونية للزميل العديني ومثلها المحامي نجيب شرف منتدبا من المرصد اليمني للدفاع عن حقوق الإنسان, والمحامي عبدالرحمن برمان منتدبا من منظمة سجين
ونفى الزميل محمد صادق العديني كل التهم والادعاءات التي زعمها "منتهك الحقوق", مؤكدا : انه لا توجد أية خصومة شخصية بين مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF والعميد العسكري الشاطر .. فمنظمتنا كانت وستظل تؤدي دورها المدافع وواجبها تجاه قضايا
الزملاء الصحافيين الذين تعرضت حقوقهم المعيشية والمهنية للانتهاكات سواء في صحيفة "26 سبتمبر" أو غيرها من الصحف ووسائل الإعلام.
وأضاف العديني : أن العميد الشاطر تمادى كثيرا في انتهاكاته لحقوق وكرامة العديد من الصحافيين ,ولم تنجح كافة المناشدات والتوجيهات العليا أو تدخلات قيادة نقابة الصحافيين في وضع حد لتلك الانتهاكات والتجاوزات التي استمرأ اقترافها في واحدة من أبشع صور الاستغلال السيئ لنفوذ وصلاحيات الوظيفة العامة والسلطة الممنوحة له بحكم منصبه وموقعه كمدير عام لدائرة التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع ,منذ ما يقارب خمسة وثلاثون عاما,أو كرئيس لتحرير صحيفة "26 سبتمبر",واحدة من كبريات الصحف الرسمية في البلاد,
و طالب الرئيس التنفيذي لمركز الحريات الصحافية CTPJF من نيابة الصحافة والمطبوعات التعجيل بسرعة تحويل القضية إلى المحكمة .. حيث تعهد مركز CTPJF بتحويل جلسات محاكمة رئيسة التنفيذي إلى محاكمة ل"منتهك الحقوق" من خلالها سيتم الكشف المعزز بالأدلة عن سجل الانتهاكات الصارخة والتجاوزات البشعة التي ذهب ضحيتها العديد من الزملاء الصحافيين والمساعدين الفنيين في صحيفة "26 سبتمبر"ودائرة التوجيه المعنوي ,
وأكد الصحافي والناشط الحقوقي العديني: أن CTPJF بكافة نشطائه وصحافييه يحتفظون بحقهم القانوني بمقاضاة العميد الشاطر جراء الأضرار المادية والمعنوية الناتجة عن حملة الترهيب والتشهير الإعلامي التي قادها "منتهك الحقوق", مع تمسكنا بحقنا في ملاحقة كافة المتورطين بجريمة التخطيط والتنفيذ للاعتداء الآثم الذي استهدف شخصنا..
جدير بالذكر أن العديد من المنظمات والهيئات الحقوقية المحلية والعربية والدولية أعلنت تضامنها ووقوفها مع الصحافي العديني وكافة نشطاء وصحافيي مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF وصحيفة "السلطة الرابعة", مؤكدة إدانتها واستنكارها لجريمة الاعتداء الآثم , مطالبة السلطات اليمنية باتخاذ إجراءات عاجلة تكفل حماية الصحافي العديني وأفراد عائلته,وكافة نشطاء وصحافيي CTPJF .. والإسراع بمعاقبة الساعين لاستهدافه انتقاما لتبنيه ومركز الحريات الصحافية مناهضة الانتهاكات , وعلى وجه الخصوص حملته الشهيرة ( العدالة لضحايا الانتهاكات في صحيفة 26 سبتمبر .. عاجل من CTPJF إلى ضمير علي عبدالله صالح: يا رئيس الجمهورية ضع حد لانتهاكات العميد الشاطر
www.ctpjf . org -  www.ctpjf.com)..كما أعلنت العديد من المنظمات والهيئات الحقوقية الوطنية والإقليمية استعدادها تقديم العون والمساندة القانونية للزميل والناشط الحقوقي المعروف محمد صادق العديني الرئيس التنفيذي لمركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF,رئيس تحرير صحيفة "السلطة الرابعة" ,و" شبكة CTPJF للحريات الإعلامية " في معركته هذه التي تأت كواحدة من المواجهات المصيرية بين الحق والباطل .. دفاعا عن حقوق وكرامة الإنسان في مواجهة رموز ومصادر الانتهاكات الذين يعملون باستماتة على تقويض واستهداف حقوق الإنسان والحريات وحصار وترهيب المدافعين والهيئات والمنظمات المدنية والإنسانية..( ومن الهيئات المتضامنة : نقابة الصحافيين اليمنيين,منظمة التغيير للدفاع عن الحقوق والحريات,الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات,منظمة سجين, المرصد اليمني للدفاع عن حقوق الإنسان, المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر , مجموعة ائتلاف الشباب للدفاع عن حقوق الإنسان, المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية , الجمعية المغربية للصحافيين الشباب, المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي, المجلس العالمي للصحافة, اتحاد المدافعين عن حقوق الإنسان العرب, مؤسسة فرونت لاين الدولية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان )..
يشار إلى أن مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF كان قد اعد تقريرا خاصا يتضمن تفاصيل حول الانتهاكات المتنوعة التي تعرض لها وتستهدف الصحافيين في صحيفة 26 سبتمبر ,ودائرة التوجيه المعنوي, تم نشره,مرفقا بصور الضحايا,في العدد الأخير من صحيفة "السلطة الرابعة"الصادرة عن المركز تحت عنوان " عاجل من CTPJF إلى ضمير علي عبدالله صالح :نموذج صارخ للقهر.. ضحاياه كُثر ومع ذلك لا زال الغالبية صامتين ..تغيبُ الحقوق.. ويضيعُ القانون.. ويحضر الشاطر! "
www.ctpjf . Org
و جدد المركز تاكيدة اتخاذ عدد من التدابير أهمها : "تدوين اسم العميد علي حسن الشاطر مدير عام التوجيه المعنوي رئيس تحرير صحيفة 26 سبتمبر في القائمة السوداء بمنتهكي الحقوق وحريات الصحافيين وأمنهم وسلامة حياتهم".