الرئيسية الأخبار عربي ودولي

ايران تنذر امريكا بضرب قواتها الهشة .. وتؤكد ان اسرائيل علي طريق الزوال

  • الوحدوي نت
  • منذ 16 سنة - السبت 15 أبريل 2006
ايران تنذر امريكا بضرب قواتها الهشة .. وتؤكد ان اسرائيل علي طريق الزوال

حذرت ايران الولايات المتحدة من مغبة اي هجوم عليها، مؤكدة هشاشة وضع القوات الامريكية في العراق والمنطقة، في تهديد واضح بمهاجمة القوات الامريكية في العراق والخليج. فيما هاجم رئيس الجمهورية محمود أحمدي نجاد إسرائيل مؤكدا انها علي طريق الزوال ، كما توقع المرشد الاعلي للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي فشل المؤامرات الامريكية علي ايران والعراق وسورية ولبنان.
وقال قائد الحرس الثوري الايراني الجنرال يحيي رحيم صفوي لمجموعة من الصحافيين علي هامش مؤتمر نصرة الفلسطينيين نراقب تماما القوات الامريكية في المنطقة وننصحها بعدم تعريض امن المنطقة للخطر عبر شن هجوم علي ايران .
واضاف ان الامريكيين يدركون افضل من غيرهم هشاشة وضع قواتهم في المنطقة والعراق، وانصحهم بعدم ارتكاب خطأ استراتيجي مماثل عبر مهاجمة ايران.
وأكد نجاد ان بلاده لا تأبه لتصريحات وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس التي طلبت من مجلس الامن تبني قرار بشأن ايران يستند الي الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة.
وقال احمدي نجاد انها حرة في ان تقول ما تريد، ونحن لا نأبه لهذه التصريحات .
وكانت رايس قالت هناك شيء يملكه مجلس الامن ولا تملكه الوكالة الدولية للطاقة الذرية هو امكانية الزام، عن طريق قرارات تستند الي الفصل السابع، الدول الاعضاء الاذعان لارادة المنظومة الدولية .
واعلن الرئيس الايراني ان اسرائيل تشكل تهديدا دائما لكنها علي طريق الزوال ، وذلك في خطاب خلال مؤتمر لدعم الفلسطينيين، بعد ايام قليلة من اعلانه أن ايران اصبحت قوة نووية بتخصيبها اليورانيوم. وقال ان النظام الصهيوني يشكل ظلما و(..) تهديدا دائما .
وقال وجود النظام الصهيوني يرقي الي فرض تهديد لا نهاية له وغير محدود بحيث لا تستطيع أي من الامم والدول الاسلامية في المنطقة وخارجها الشعور بانها في مأمن من هذا التهديد . واضاف أن الامر يرجع الي الفلسطينيين المخلصين سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين أو يهودا يعيشون في فلسطين أو في الشتات لاجراء استفتاء بشأن نظام سياسي.
وشكك احمدي نجاد مرارا في صحة محارق النازي واصفا اياها في كانون الاول (ديسمبر) الماضي بأنها اسطورة. وتساءل الجمعة هل عواقب قيام هذا النظام (الاسرائيلي) اقل من المحرقة التي تزعمون حدوثها؟ اذا كانت هناك شكوك تتعلق بالمحرقة فلا توجد فعليا أي شكوك تجاه الكارثة والمحرقة الفلسطينية .
واضاف لا بد أن تعود فلسطين للشعب الفلسطيني ولا بد أن تتولي الحكومة الفلسطينية المتحدة المنتخبة من قبل جميع الفلسطينيين حكم البلاد .
واضاف وبعبارة أخري الحل المنطقي الوحيد المتماشي مع القواعد الدولية المعترف بها بوجه عام هو اجراء استفتاء (لتقرير نظام سياسي وانتخاب زعماء) لجميع الفلسطينيين المخلصين .
والقي الزعيم الاعلي اية الله علي خامنئي الذي له القول الفصل في جميع شؤون الدولة ايضا كلمة خلال المؤتمر الذي حضره وفود ونواب برلمانيون من جميع انحاء العالم كثير منهم من الشرق الاوسط واسيا وأفريقيا. وتركزت كلمة خامنئي علي قيام دولة اسرائيل لكنه قال ايضا لا بد أن تعود فلسطين الي شعبها ولا بد أن تحكم حكومة ينتخبها جميع الفلسطينيين هذا البلد .
الي ذلك اعلنت منظمات يسارية امريكية عدة الجمعة اطلاق عريضة ضد شن الولايات المتحدة عملية عسكرية محتملة ضد ايران.
وهذه العريضة التي حملت عنوان لا تهاجموا ايران ، تحظي بدعم جمعية الناشطين الديمقراطيين. وستسلم لاحقا الي الرئيس جورج بوش بواسطة سيندي شيهان والدة جندي قتل في العراق واصبح رمزا لحركة مناهضة الحرب في الولايات المتحدة.
من جهته وجه النائب الديمقراطي بيتر ديفازيو رسالة مفتوحة الي الرئيس بوش يذكره فيها بان كل خوض لحرب ينبغي ان يخضع لاذن مسبق من الكونغرس. وكتب ديفازيو اننا نوافق علي التشديد (الذي اعتمدته الادارة) علي الدبلوماسية، لكن لنكن واضحين، اذا قررتم ان استخدام القوة ضروري، فان طلب اذن مسبق من الكونغرس لتدخل عسكري ضد ايران ليس رهن ارادتكم، فهو ايضا ضروري قانونيا ودستوريا .

القدس العربي