Home News Arabic and International

المؤتمر الناصري العام يحذر من المخطط الصهيو أمريكي لتغيير معالم المنطقة ويدعو لاستمرار المقاومة

 المؤتمر الناصري العام يحذر من المخطط الصهيو أمريكي لتغيير معالم المنطقة ويدعو لاستمرار المقاومة

أكد أعضاء المؤتمر الناصري العام أن العدوان الإسرائيلي الحالي على الجنوب اللبناني ومن قبله على قطاع غزة يكشف عن حقيقة المخطط الصهيو - أمريكي لتغيير معالم المنطقة بما يخدم مصالح الولايات المتحدة وإسرائيل فيها، مشددين على ضرورة استمرار خيار المقاومة لمواجهة الاحتلال.

جاء ذلك في افتتاح المؤتمر الناصري العام الذي بدأت أعمال دورته الثالثة بنقابة الصحفيين أمس الأول تحت عنوان: "المقاومة .. اختيار الأمة
 بمشاركة شخصيات من لبنان وفلسطين وسوريا والعراق والأردن والبحرين واليمن والسودان وتونس و ساحة المهجر .
و ألقيت كلمة الأستاذ الكبير سامي شرف التي دعي فيها الي تفعيل المقاطعة ضد المنتجات الأمريكية و الصهيونية و تفعيل دور النقابات العمالية في مقاطعة السفن و الطائرات الأميركية و الأسرائيلية
كما القي الأستاذ مصطفي بكري كلمة حيا فيها نضال الشعب العربي في فلسطين و لبنان و العراق.
و القي الدكتور عبد الحليم قنديل كلمة شدد فيها علي مقاومة الأنظمة العربية المتخاذلة .
وشدد أمين الساحة المصرية الأستاذ محمد يوسف في كلمته على ضرورة استمرار المقاومة ضد المنظومة الاستعمارية الجديدة التي تقودها الولايات المتحدة وحلفاؤها، ودعا في الوقت ذاته إلى مواجهة الأنظمة العربية الخائفة التي ابتعدت عن إرادة شعوبها وأصبحت تعمل وكأنها تساند العدو على شعوبها، على حد قوله.
من جانبه، حذر رئيس المؤتمر الدكتور فايز الصالح من أن العدوان الإسرائيلي الجاري على لبنان وفلسطين يسعى لاستكمال مشروع الهيمنة على المنطقة بعد احتلال العراق، ودلل على ذلك بما أعلنته إسرائيل بأنها حرب مفتوحة.
وانتقد الصالح موقف الأنظمة العربية من العدوان الإسرائيلي، الذي حول الضحية إلى مذنب ومنح الجلاد فرصة لسحق المقاومة بعد دعوته الخجولة لوقف إطلاق النار، وتوقع في الوقت ذاته فشل المشروع الأمريكي في لبنان وفي فلسطين كما فشل من قبل بالعراق.
من جانبه، أكد السفير محمد وفاء حجازي أهمية الاستمرار في مشروع المقاومة، الذي لم يعد إمام الأمة سواها كخيار وحيد قد تخسر به مرة لكنها ستكسب به مرات ومرات، على حد تعبيره.
في حين حذر نائب رئيس المؤتمر من الاستعمار الجديد الذي عاد بأشكال ومخططات مختلفة بدأت باحتلال العراق متخفيا بوجه أمريكا ومستغلاً وضع الشعب العراقي بعد أن فرض عليه الحصار لسنوات، لكنه أشار إلى فشل المشروع الأمريكي بالعراق نتيجة استمرار المقاومة. اتهم الأنظمة العربية بالابتعاد عن إرادة شعوبها... المؤتمر الناصري العام يحذر من المخطط الصهيو - أمريكي لتغيير معالم المنطقة ويدعو لاستمرار المقاومة