انهيار "قياسي" لليرة اللبنانية أمام الدولار وضجة كبيرة في مواقع التواصل

  • الوحدوي نت - RT:
  • منذ شهر - الثلاثاء 24 مايو 2022
انهيار "قياسي" لليرة اللبنانية أمام الدولار وضجة كبيرة في مواقع التواصل


تستمر الليرة اللبنانية في الهبوط أمام الدولار في السوق السوداء الموازية، بعد صدور نتائج الانتخابات النيابية، حيث أنها حطمت الرقم القياسي الذي حققته في وقت سابق.

وشهد لبنان، اليوم الثلاثاء، ارتفاعا قياسيا في سعر صرف الدولار بالسوق الموازية، حيث تراجعت قيمة الليرة اللبنانية أمام الدولار في السوق الموازية بشكل "قياسي"، إذ أنه وبحسب المواقع وتطبيقات الهواتف المحمولة لتتبع سعر السوق السوداء، تراوح سعر الدولار الواحد بين 34000 و34100 ليرة لبنانية.


وأعرب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان عن غضبهم الكبير، محملين السلطة المسؤولية، حيث قال أحدهم: "الانعدام الوشيك لمقومات الحياة يجعل من يُمسك بالسلطة في لبنان اليوم أمام إستحقاق داهم .. يبدو الوقت ضيق جدا أمام سعي فصائل سلطة النيترات والموت والفساد للمحاصصة!"، وقال آخر: "المنظومة الفاسدة قاصدة تجوع الناس لأن شافت الناس انو بدها تحرر منها،بقى أفضل حل لإعادة السيطرة على الناس هي التجويع،الدولار طاير وكل شي عم يرتفع سعره..أول حل لعدم التجويع هو رفع حد الأدنى للأجور خصوصة للقطاع العام وبشكل طارئ أو دولرة المعاشات من ناحية القطاع الخاص".

وكان سعر صرف الدولار سجل في يناير الماضي ارتفاعا قياسيا، بلغ 33500 ليرة لبنانية مقابل الدولار الواحد، بينما سعر الصرف الرسمي لليرة اللبنانية مثبت منذ العام 1997 عند 1507 ليرات للدولار.

هذا وتراجعت القيمة السوقية للعملة الوطنية بأكثر من 95% في غضون عامين من الأزمة الاقتصادية اللبنانية، التي وصفها البنك الدولي بأنها إحدى أشد 10 أزمات على مستوى العالم منذ منتصف القرن الـ19.