منظمات إغاثية تسعى لجمع 2,3 ﻣﻠﯿﺎر دوﻻر لتأمين احتياجات اليمن الإنسانية

  • الوحدوي نت - أ ف ب
  • منذ شهرين - Monday 06 May 2024
منظمات إغاثية تسعى لجمع 2,3 ﻣﻠﯿﺎر دوﻻر لتأمين احتياجات اليمن الإنسانية


أطلقت نحو مئتَي منظمة إنسانية بينها وكالات أممية الاثنين نداءً عاجلًا لتقديم 2,3 مليار دولار لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2024، محذّرةً من "عواقب وخيمة" في حال تعثّر تأمين التمويل اللازم.
ويأتي ذلك عشية انعقاد اجتماع لكبار المسؤولين الأوروبيين في بروكسل لبحث الوضع الإنساني في اليمن الغارق منذ 2014 في نزاع تسبب بإحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.
جاء في بيان مشترك وقعته 188 منظمة إنسانية بينها وكالات الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية دولية ومنظمات المجتمع المدني في اليمن "تم الحصول على تمويل قدره 435 مليون دولار أميركي فقط من متطلبات خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2024 البالغة 2,7 مليار دولار أميركي ما يترك متطلبات غير ملباة تبلغ 2,3 مليار دولار أميركي".

ودعت المنظمات المانحين إلى معالجة فجوات التمويل القائمة بشكل عاجل"، معتبرةً أنه سيكون للتقاعس عن العمل عواقب وخيمة على أرواح النساء والأطفال والرجال في اليمن".

ويحتاج 18,2 مليون شخص، أي أكثر من نصف عدد السكان، إلى مساعدات في أفقر دول شبه الجزيرة العربية، وفق الأمم المتحدة.

واندلع النزاع في 2014 مع سيطرة المتمردين الحوثيين على مناطق شاسعة في شمال البلاد بينها العاصمة صنعاء. في العام التالي، تدخلت السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً للحكومة اليمنية، ما فاقم النزاع الذي خلّف مئات آلاف القتلى لأسباب مباشرة أو غير مباشرة، بينها الجوع والمرض ونقص مياه الشرب ودفع كثيرين إلى النزوح.

ورغم انتهاء مفاعيل هدنة أعلنت منذ أكثر من عامين، لا تزال حدة المعارك منخفضة بشكل ملحوظ.
وأكدت المنظمات أن نقص التمويل يشكّل "تحديًا أﻣﺎم اﺳﺘﻤﺮارﯾﺔ اﻟﺒﺮاﻣﺞ اﻹﻧﺴﺎﻧﯿﺔ، ﻤﺎ ﯾﺘﺴﺒﺐ ﺑﺘﺄﺧﯿﺮ وﺗﻘﻠﯿﺺ وﺗﻌﻠﯿﻖ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻤﻨﻘﺬة ﻟﻸرواح".
وأضافت أن ھﺬه اﻟﺘﺤﺪﯾﺎت تنعكس "أﺿﺮارًا ﻣﺒﺎﺷﺮة ﻋﻠﻰ ﺣﯿﺎة اﻟﻤﻼﯾﯿﻦ اﻟﺬﯾﻦ ﯾﻌﺘﻤﺪون ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪات اﻹﻧﺴﺎﻧﯿﺔ وﺧﺪﻣﺎت اﻟﺤﻤﺎﯾﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺒﻘﺎء ﻋﻠﻰ ﻗﯿﺪ اﻟﺤﯿﺎة" محذّرةً من أخطار تهدد اليمنيين مثل "تزاﯾﺪ اﻧﻌﺪام اﻷﻣﻦ اﻟﻐﺬاﺋﻲ، وﺧﻄﺮزﯾﺎدة ﻣﻌﺪﻻت ﺳﻮء اﻟﺘﻐﺬﯾﺔ. واﻧﺘﺸﺎر اﻟﻜﻮﻟﯿﺮا".