الرئيسية الأخبار عربي ودولي

عمرو خالد يحذر من خطورة التكفير ويؤكد على هيبة الازهر الشريف

  • الوحدوي نت - متابعات
  • منذ 9 سنوات - الأحد 18 أغسطس 2013
عمرو خالد يحذر من خطورة التكفير ويؤكد على هيبة الازهر الشريف

ناشد الداعية الإسلامي المصري عمرو خالد جموع المصريين لمّ الشمل والمصالحة، مدافعاً عن هيبة مؤسسة الأزهر الشريف، وقائلاً: "إن الأزهر كان حامي الوسطية عبر قرون وليس منذ سنة أو ما قبلها".

الوحدوي نت

ونأى الداعية عمرو خالد بنفسه عن الخوض في أمور السياسة، لكنه قال إن لديه رسائل يود إبلاغها للمصريين البسطاء، للأمهات في المنازل وللأطفال وللشيوخ وللموظفين البسطاء.

ولخّص خالد رسائله في ضرورة احترام حرمة دور العبادة، وهما المسجد والكنيسة، وقال إنه "أمر منهيّ عنه شرعاً"، وذلك في تعليق غير مباشر على ما حدث لبعض المساجد والكنائس في مصر من أعمال تخريبية خلال الأحداث الأخيرة.

وأضاف أن رسالته الثانية هي أن "بعد العُسر يسراً" كما وعد الله تعالى عباده، وقال إنه "بوجود الأمل ستكون مصر بخير إن شاء الله".

والرسالة الثالثة على لسان الداعية عمرو خالد هي أن "كلمة القصاص في القرآن الكريم جاءت 4 مرات بينما كلمة العفو ترددت 45 مرة"، في إشارة منه إلى ضرورة تغليب العفو على القصاص.

أما الرسالة الرابعة فهي تحذيره من التساهل في تكفير الآخر، وهو أمر شديد الخطورة بحسبه، والدين الإسلامي الحنيف لم يتساهل فيه.

وختم الداعية عمرو خالد حديثه مع قناة "العربية" بالتأكيد على أن التعايش والحوار هما الحل في مصر، ولابد من المصالحة ولمّ الشمل.