الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية ناصري تعز يدعو رئيس الجمهورية وكل المعنيين الى العمل على وقف التدهور الاقتصادي المتسارع

ناصري تعز يدعو رئيس الجمهورية وكل المعنيين الى العمل على وقف التدهور الاقتصادي المتسارع

  • المصدر:- الوحدوي نت - تعز
  • منذ شهرين - الثلاثاء 28 سبتمبر 2021

الوحدوي نت 

وقف المكتب التنفيذي للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة تعز أمام الأوضاع التي تشهدها المحافظة والغليان الشعبي المندد بتدهور الوضع الاقتصادي والأوضاع المعيشية الخانقة وانعدام الخدمات والانفلات الأمني بالمحافظة، والتي بلغت ذروتها يوم أمس الأثنين بخروج احتجاجات شعبية غاضبة في عاصمة المحافظة ومديرياتها ومواجهتها بالعنف والقمع من قبل مسلحين تابعين لمحور تعز والأجهزة الأمنية أسفرت عن اصابة مواطن بالرصاص الحي واختطاف واعتقال عدد اخر من المحتجين، وأمام هذه الأحداث التي طالما حذرنا من الوصول اليها، ونبهنا الى ضرورة معالجة اسبابها فأننا نؤكد أن المسؤولية الوطنية تقتضي اليوم من الاخ رئيس الجمهورية والحكومة الشرعية والتحالف العربي المساند لها وقفة جادة ومسؤولة أمام الكثير من السياسات الخاطئة التي اوصلتنا إلى هذا الوضع الكارثي وأتاحت الفرصة لمشاريع وتدخلات اقليمية ودولية ستؤدي باليمن الى الفوضى وانفراط العقد الاجتماعي والسلم الأهلي الذي لن تقتصر مخاطرة على اليمن بل سيمتد ليصبح تهديدا حقيقا للسلم الاقليمي والدولي..

وأمام هذه الاوضاع المزرية واستشعاراً منا لمسؤوليتنا الوطنية فإن التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة تعز :-

1 - يؤيد الاحتجاجات السلمية المعبرة عن معاناة المواطنين ومطالبهم، ويدين القمع والعنف الممارس ضدهم، ويؤكد على حق المواطنين في التعبير عن معاناتهم ومطالبهم بالطرق السليمة، ولإيماننا الذي لا يتزعزع بأن الشعب هو القائد والمعلم، فأننا على ثقة ان القضايا العادلة للمواطنين ستجعلهم هم من يتصدون ويفضحون ويكشفون كل فعل فوضوي يسعى الى حرف حراكهم وتشويهه والصاق التهم به.

2 - يطالب بالإفراج الفوري عن المختطفين والمعتقلين المشاركين في الاحتجاجات السلمية، والتحقيق مع من وجه أو شارك في قمع المحتجين السلميين واستخدام العنف ضدهم واطلاق الرصاص الحي عليهم.

3 - يؤكد أن استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وانهيار العملة وانعدام الخدمات الأساسية للمواطنين واستشراء الفساد، اضافة الى استمرار الانفلات الأمني والاختلالات في الجيش والأمن هي من أوصلت الجماهير الى الخروج للتعبير عن معاناتهم ومطالبهم وأي ادعا غير ذلك هو ادعا مضلل يهدف إلى تبرير قمع الاحتجاجات واستخدام العنف ضدها ولا يمثل حلاً يشبع الجائعين بقدر ما يؤجج أُوار واشتعال الغضب الشعبي ، ويدين القائمين به .

4 - يدعو الأخ رئيس الجمهورية والحكومة والتحالف العربي المساند للشرعية لايقاف التدهور المريع في الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والابتعاد عن السياسات الخاطئة القائمة على التوازنات والاسترضاء التي اتبعوها خلال السنوات الماضية ، والتي أثبتت فشلها فلم تحقق نصراً ولا استعادت دولةً ولا حققت أمناً ولا استقرارا ، ولا وفرت الخدمات في المناطق المحررة بل اوصلت اليمنيين إلى هذا الوضع الكارثي الذي يستدعي مراجعة شاملة لكافة تلك السياسات .

5 - يحذر قيادة السلطة الشرعية والتحالف المساند لها من خطورة تجاهل معاناة المواطنين، واستمرار انتهاجهم لسياسات خاطئة أضرت بالوطن والمواطن وهاهي اليوم تحدث انقلاباً في المزاج والخطاب الشعبي الذي اصبح لايحمل الانقلابيين مسؤولية استمرار الحرب والمعاناة وتدهور الاوضاع في اليمن بقدر ما يحملها للسلطة الشرعية والتحالف الداعم لها بل ويوجه أصابع الاتهام اليهم وهو خطاب تكمن خطورته في انه قادم من الحاضنة الشعبية للشرعية وسيكون له آثاره على مسار معركة التحرير واستعادة الدولة .

6 - يدعو مؤسسة الرئاسة والحكومة الى انتهاج سياسات مالية واقتصادية تحد من تدهور العملة الوطنية وتحسن الاوضاع المعيشية للمواطنين، واتباع سياسة تقشفية تنهي العبث والتبذير في نفقات المسؤولين الحكوميين وتعيد الى المواطن ثقته بهم .

7 - يدعو القوى السياسية في محافظة تعز إلى احترام كل الاتفاقات التي تم توقيعها لاسناد السلطة المحلية وتعزيز دورها ، والابتعاد عن وضع العراقيل أمامها او اعاقتها عن اداء دورها .

8 - يحمل محور تعز مسؤولية رفع نقاط الجباية غير القانونية للالوية العسكرية التابعة له، والتي ضاعفت من معاناة المواطنيين، وتحرم الاوعية الايرادية لمحافظة تعز من وصول الإيرادات اليها.

عاشت اليمن

المجد للانسان اليمني المكافح

صادر عن فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري - تعز

الثلاثاء 28 سبتمبر 2021م.