الرئيسية الأخبار عربي ودولي

تظاهرة للقطاع الطبي والاستشفائي أمام مصرف لبنان "ندق ناقوس الخطر"

  • الوحدوي نت - متابعات:
  • منذ شهر - الخميس 26 مايو 2022
تظاهرة للقطاع الطبي والاستشفائي أمام مصرف لبنان "ندق ناقوس الخطر"


 

نفذ عدد من الأطباء تظاهرة أمام مصرف لبنان في بيروت، اليوم 26 أيار/ مايو، اعتراضا على سياسات مصرف لبنان والمصارف تجاه المودعين والأطباء والقطاع الصحي والمستشفيات.

ورفع المشاركون لافتات تطالب بأموال المودعين وتدق ناقوس الخطر عن نقص في المستلزمات الطبية والأجور الزهيدة للأطباء والعاملين في القطاع الصحي مع تدهور العملة اللبنانية.

 قال نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون لـ "سبوتنيك" إن "الأموال في المصارف محجوزة في حين أن المستشفيات تريد أن تدفع ثمن المستلزمات الطبية وغيرها نقدا، بالإضافة إلى المازوت وأجور الموظفين دون وجود مقبوضات نقدية تكفي لتسديد جميع المتوجبات"، وأضاف "هذه الوقفة ضد السياسة التي يتبعها مصرف لبنان مع المصارف بحجز أموال المستشفيات وعدم تأمين السيولة النقدية اللازمة للتشغيل".

وشاركت حركة مواطنين ومواطنات إلى جانب صرخة المودعين وأولياء الطلاب في الخارج في التظاهرة، رافعين لافتات كتب عليها "زعيم الطائفة وصاحب البنك تآمروا على ودائعكم وصناديقكم تحركوا".

وقال عمر صبرا إن "مشاركتهم هي من ضمن حملة وين صندوقك، التي أطلقت في تموز/ آب 2021 وهدفها حشد الفئات المختلفة المتضررة من السياسات المصرفية التي اوصلت الى خسارة قيمة صناديق النقابات، وهذه السياسات هي ذاتها التي خسّرت الأفراد ودائعهم وشبكات أمانهم".

وتابع " تجميع هذه الفئات وفرض خيارات تحمي المجتمع على حساب الذين استفادوا من خيارات المرحلة السابقة، كالتغطية الصحية الشاملة على حساب أصحاب بعض المصارف الذين راكموا أرباح خيالية، هذه الخيارات تفرض فقط من خارج مجلس النواب عبر تكتل فئات مختلفة من المجتمع".

يذكر القطاع الطبي والاستشفائي كان قد أعلن اضرابًا عن العمل يستمر ليومين 26 و27 مايو/أيار، باستثناء الحالات الطارئة.