الرئيسية الأخبار عربي ودولي

منظمة التحرير الفلسطينة وحركة فتح تحييان الذكرى الثالثة لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات

  • الوحدوي نت - عين الحلوة – عصام الحلبي
  • منذ 14 سنة - الأحد 11 نوفمبر 2007
منظمة التحرير الفلسطينة وحركة فتح تحييان الذكرى الثالثة لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات

من كل مخيمات الجنوب اتو جماعات وفرادى جماهير وقاده ..فصائل ومنظمات واحزاب وقوى سياسيه واجتماعيه ونسائيه غصت بهم قاعة الشهيد زياد الاطرش في مخيم عين الحلوة ليشاركوا في احياء ذكرى استشهاد القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات..تقدم الحضور ممثل فلسطين في لبنان الاخ عباس زكي ومحمد زهدي النشاسيبي رفيق درب ياسر عرفات عضو اللجنة التنفيذيه لمنظمة التحرير , امين سر حركة فتح في لبنان اللواء سلطان ابو العنين ,ممثلوا القوى والفصائل والاحزاب الفلسطينية واللبنانية من وطنية واسلامية ,حزب الله والحزب الشيوعي اللبناني والجماعة الاسلاميه, تيار المستقبل , التنظيم الشعبي الناصري ,فصائل منظمة التحرير الفلسطينية, فصائل التحالف الفلسطيني  الجهاد الاسلامي انصار الله حماس ,ومشايخ اجلاء وفاعليات وحشود جماهيرية جمعهم ياسر عرفات في يوم شهادته , كان في استقبال الضيوفوالحشود امين سر منطقة صيدا العميد منير المقدح ,الدكتور قاسم صبح وقيادةمنطقةصيدا. افتتح المهرجان بمقدمة من عريف الحفل مسؤول الاعلام في صيدا ابراهيم الشايب  بعد الوقوف وقراءة الفاتحةعلى روح الرمز الشهيد يار عرفات وجميع الشهداء , ثم النشيدان الفلسطيني واللبناني.
 والقى المسؤول السياسي  للجماعة الاسلاميه في الجنوب السيد بسام حمود  في صيدا كلمه وقال:" ان الوفاء الحقيقي لابي عمار في ذكرى رحيله الثالثه يمكن اساسا في فهمه على حقيقته في الغرف من مدرسته والامساك ببوصلته ، في الاهتداء بتوازن مبدع خلاق اجاد ابوعمار صياغته بين مرونه تكتيكيه ومهارة استراتيجية وصلابه مبدئيه ، بل في استلهام تمسكه الاصيل بالديمقراطيه والتي استطاع الحفاظ عليها وسط غابه من البنادق التي لم توجه الا لصدر العدو..وان يدرك بحسه العفوي العميق ان قوة الثوره تكمن في امرين، الوحدة الوطنيه والديمقراطيه ، فالوحدة الوطنيه تصون الثوره، فيما الديمقراطية تعززها ، فرسم في تجربته الفذه معادلة نجاة لامتنا وهي الوحدة والمقاومه والديمقراطيه.."
  ثم القى عبد المقدح كلمة التحالف الفلسطيني فقال في ذكرى رحيل ابو عمار الثالثة نؤكد على ضرورة الوحدة الوطنيه ان في فلسطين او في الشتات ، واضاف المقدح نرفض التوطين والتهجير ولن نسمح بتكرار نهر البارد هنا..نحن بعين الحلوه متحدون هنا بالقاعه كل القوى الفلسطينيه بكل تياراتها مجتمعه في حضره الرئيس ياسر عرفات تؤكد على اننا لن ننجر ابدا ولن نسمح لاحد بجرنا الى اي مكان سوى فلسطين ..نؤكد على وحده مخيم عين الحلوه مخيم الشهداء ، لان هذه المخيم عاصمة الشتات ونؤكد ونصر على عودة جميع اهلنا الى مخيم نهر البارد الى بيوتهم وارزاقهم وعملهم وممارسه حياتهم حتى العوده الى وطنهم فلسطين...
و  قال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اللبناني فياض النميري :" قديكون من الصدفة والصد ف نادره كما الرئيس ياسر عرفات نادرة بهذا العصر ان يصادف يوم استشهاده يوم اعلان استقلال دوله فلسطين في الجزائر العام 88...وكم نحن الان ونحن نمر باصعب وادق الظروف الاقليميه والدوليه في لبنان وفلسطين والعراق ..كم نحتاج الى مرونتك وحزمك..وتاكيد على الثوابت الوطنيه التي لا يمكن التنازل عنها ..حق العوده ..والقدس..واللاجئين..التي تتعرض اليوم لمؤامرات امريكيه صهيونيه عربيه...
" ثم القى كلمه تيار المستقبل محي الدين جويدي فقال: ان تاريخ نضال الشعب الفلسطيني وسيرة الرئيس الرمز الشهيد ياسر عرفات تؤمان لا ينفصلان . ان الثوره الفلسطينية التي اطلق شعلتها ياسر عرفات كانت بدايه مباركه لولاده الوعي القومي للشعب الفلسطيني واعتماد خيار المقاومه المسلحه من اجل استرداد الوطن السليب ودحر الاحتلال الصهيوني عن ارضنا..ايها الاخوه ان قدر الرجال الكبار هو الاسشتهاد من اجل قضايا شعوبهم العادله فاستشهاد ياسر عرفات ورفيق الحريري هو خير دليل ولذلك يجب ان ىيكون استشهادهما نبراسا للشعبين اللبناني والفلسطيني ينير لهم الطريق ..طريق الوحدة الوطنيه والاستقلال والتصدي لكل مشاريع الفتنه والاقتتال بين ابناء الشعب الواحد..
  كلمة حزب الله القاها مسؤول المجلس المركزي في الحزب حاتم حرب مؤكدا على شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة والتي تمر اليوم باخطر مراحلها  ,حيث تتكالب قوى الشر والقوى الاستعمارية عليها امريكيا وصهيونيا ,ولكن قضية فلسطين ستبقى حية لان ابنائها  متمسكون بقضيتهم وبحقهم في وطنهم .
 وعدد حرب مزايا الرئيس الشهيد ياسرعرفات ومناقبيته النضالية, وعن انطلاقة الثورة الفلسطينية التي شكلت نواة ومنارة لحركات التحرر العالمية وقال :" اننا تعلمنا من المقاومة الفلسطينية وكانت الخطوة التي بدانا فيها وطورنا  عملنا وجهدنا " ونوه حرب بصمود الرئيس الشهيد ياسر عرفات بوجه الضغوط الامريكية والاسرائلية ومضى شهيدا وهو ما زال ممسكا بالبندقية مجاهدا من اجلفلسطين وقضايا الامة .
 كلمة منظمة التحريرالفلسطينية القاها ممثل لجنتها التنفيذية في لبنان  عباس زكي  مستذكرا الرئيس الشهيد ياسر عرفات في هذا اليومالذي تمر فيه القضية الفلسطينية باصعب مراحلها وهي احوج ما تكون للرئيس ياسر عرفات الذي عشقها  وعاش  واستشهد من اجلها وقال:"  ابو عمار يا ايها القائد يا قائد المسيرة يرن في اسماعنا صوتك المجلجل في الجزائرمن جبال الاوراس بلد المليونين شهيد بالاستقلال والذي انجز باندحار الاحتلال,وليس منا وليس من فلسطين  من يفرط بالبندقية وغصن الزيتون والبندقية هما طريفنا ,وليعلم العالم والذين يعلنون الهدنة الطويلة ليسوا منا , وان الذين يساومون على الاوطان ليسوا منا , نحن طليعة  الامة , وما كان الهبوط العربي الا قوة لنا وقوة دفع حقيقية  , وما قوتنا الا في نقاط ضعفنا لاننا ندرك انننا الرواد والرواد يختلفون عن الا تباع,  وهنا اقول تحية لروحك ابا عمار تحية في يوم شهادتك ويوم الاستقلال وقال زكي بالعامية "وانا بدي تطلعوا علي وعمل اشارتي نصر بيديه " وقال ياسر عرفات كان يرفع اشارة النصر بيديه الاثنتين " وبدي اسالكوا شو معنا هذا 1111   وكانه كان يعرف انه سيستشهد ب هذا التاريخ الله اكبر انها المعجزة " .
واضاف زكي خسئن اسرائيل وخسئت امريكا نحن الان نعتبر اساتذة في ادارة الصراع وما الدعوة التي وجهها بوش الا حق من حقوقنا وان كان هناك ترجمة عملية للقضايا النهائية واولها قضية اللاجئين وكنس الاستيطان والقدس عاصمة الدولة الفلسطينية والحدود والمياه والامن والسيادة فاهلا في ظل الهروب والهبوط ان نحصل على هذه النتيجة,وان كان لا فنحن  على طريقة ابو عمار فنحنواياهم والزمن طويل" والي مش عاجبه يروح يشرب ابصر من وين ..." هذا الكلام يا بنات ابو عمار ويا ابناء ابو عمار اناشدكم بالوحدة ولا تسمحوا للهمس والدس بتشويه الشرف والتاريخ والقيم ان تصل الى ادمغتكم .
 وفي الختام تحدث عضو اللجنة التنفيذية رفيق درب الرئيس الشهيد ابو عمار مستذكرا بدايات الانطلاقة والعمل مع الرئيس ابو عمار  ,وعدد النشاشيبي مناقبية الرئيس ابو عمار  وصبره واقباله على العمل دون كلل او ملل.