Home News Sports

مورينيو يعود مجددا لإثارة العداء بينه وبين يوفنتوس عبر حسابه على "إنستغرام"


أعاد البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب روما الإيطالي، إحياء حالة العداء مع نادي يوفنتوس التي تعود إلى سنوات بعيدة.

ونشر مورينيو على حسابه بشبكة "إنستغرام" صورتين لركلة جزاء يوفنتوس أمام زينيت سان بطرسبورغ في دوري أبطال أوروبا، وركلة روما أمام اليوفي في الدوري الإيطالي.

ويظهر في الصورتين أن لاعبي الفريق المحتسب ضده الركلة دخلوا منطقة الجزاء قبل التنفيذ.

وكتب مورينيو على الصورتين: "واحدة كان لا بد من إعادتها، والأخرى لا… خمن أي منهما".

وكانت ركلة جزاء يوفنتوس أمام زينيت قد أعيدت بسبب دخول لاعبي الفريق الروسي للمنطقة قبل التنفيذ، بينما لم يتخذ القرار نفسه بشأن ركلة جزاء روما أمام السيدة العجوز.

ويتمتع المدرب السابق لإنتر ميلان بعلاقة صعبة مع مشجعي يوفنتوس منذ أن كان مدربا للـ"نيراتزوري"، وحتى عقب انتقاله إلى "أولد ترافورد" لقيادة مانشستر يونايتد.