سلامٌ لبيروت

  • منذ سنتين - الأحد 16 أغسطس 2020

كتبتُ، العام الماضي، عن بيروت، ضمن انطباعاتٍ خرجتُ بها عقب زيارتي إليها، صيف 2019، وقلتُ إنها "ليست متعايشةً ومتصالحةً مع نفسها كما تبدو لزائرها من الوهلة الأولى، ففي قلبها آلامٌ وجراحٌ، وفي جوفها توجسٌ وارتيابٌ، وفي عينيها قلقٌ واضطرابٌ. إنها مدينةٌ مغصوصةٌ بالوجع، مكظومةٌ بالأنين، في دربها أشواكٌ...

أحمد الرمعي وميض ما خبا

  • منذ سنتين - السبت 15 أغسطس 2020

فجعنا برحيل الزميل العزيز والصحفي القدير أحمد الرمعي. عملنا معاً في الصحافة الرقمية مع العزيز الصديق صادق ناشر. تعرفت عليه عن قرب، فقد كان صحفياً نابهاً في غاية الذكاء وسرعة البديهة، رائق المزاج؛ يتقن إلقاء النكتة، وذا مقدرة مدهشة، ومقدرة فائقة على نسج العلاقات الاجتماعية. له حضور مائز مع زملائه في...

نجاح الدبلوماسية السعودية وتعثر مساعي غريفيث

  • منذ سنتين - الاثنين 03 أغسطس 2020

بنهاية شهر يوليو (تموز)، واحتفالات عيد الأضحي المبارك ظهر حدثان رئيسيان طرآ على مشهد الأزمة اليمنية. الحدث الأول تمثل في نجاح الدبلوماسية السعودية بتقديم للطرفين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي «آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض»، والحدث الثاني ذات الطابع الدولي تمثل في التوقيت نف...

جمال عبد الناصر : رجل في ثورة – و – ثورة في رجل

  • منذ سنتين - الخميس 23 يوليو 2020

في الذكرى الثامنة والستين لحركة 23/يوليو – تموز 1952 العسكرية التي قام بها الجيش المصري بقيادة "تنظيم الضباط الاحرار ولجنته التنفيذية العليا" برئاسة المقدم (بيكباشي) جمال عبد الناصر، كانت فعلاً حركة ثورية بل ثورة بكل معنى الكلمة اكاديمياً ودستورياً وقانونياً ولم تكن ابداً حركة انقلابية او...

المسوقون لصالح

  • منذ سنتين - الاثنين 20 يوليو 2020

يسوق البعض لفترة حكم علي صالح متسائلاً: كيف يمكن لأحد أن يلم شتات يمن تحت قبضته 33 سنة؟ أقول لهؤلاء إن صالح لم يكن يستند إلى عدالة حققها أو إلى إنجازات نفذها، أو حكمة انتهجها ومكنته من الاستمرار في سدة الحكم، بل إن هناك عوامل عدة ساعدته بداية حكمه وحتى تمكن من أشياء كثيرة، وهنا بدأ يخطط ويرتب المس...

اللوزي الشاعر الذي غيبته السياسة

  • منذ سنتين - الأربعاء 15 يوليو 2020

الشاعر المبدع حسن أحمد اللوزي لمع نجمه في قاهرة المعز مطلع السبعينات. كان صدور مجلة «الكلمة» في الحديدة بداية حضور اللوزي، وفيما بعد في «الحكمة»، و«اليمن الجديد»، و«ملحق الثورة الأدبي». كان حسن من نجوم الحداثة الشعرية. في سبعينيات القرن الماضي أصدر مع...

حُجرية تعز: سر اليمن المكنون

  • منذ سنتين - الخميس 09 يوليو 2020

قبل 28 عاماً، عملت لأسبوعين أثناء العطلة الصيفية، حمّالاً في شركة نانا للأغذية، أقوم بإنزال كراتين الزبادي من عربة التوزيع إلى المحال، وانتهت القصة بالتهاب رئوي حاد بسبب مكوثي داخل ثلاجة الأيسكريم العملاقة، الشاهد من ذلك، أنني من يومها بدأت رحلة البحث عن إنسان الحجرية. كان سائق عربة التوزيع أحد أبنا...

حماية "الفكرة" بالإرهاب

  • منذ سنتين - الخميس 18 يونيو 2020

كثير من القادة عبر التاريخ يبدأون نضالهم لتحقيق فكرة محورية ذات أهداف سياسية واجتماعية ومعرفية ، منطلقين مما توفره لهم ملكاتهم الذهنية والفكرية من قدرات . وقد يكون الحماس للفكرة عاملا حاسماً في صياغة الجانب المعنوي الملازم لهذا النضال . والحماس سيف ذو حدين ؛ وأخطر حد فيه هو التعصب . ولذلك فإن الداعي...

سليمان العيسى من شعر الوحدة إلى شعر الطفولة

  • منذ سنتين - الثلاثاء 16 يونيو 2020

هو واحد من أهم الشعراء العرب في العصر الحديث، وقد كانت قصائده في الخمسينيات والستينيات، التعبير الأصدق والأعمق عن النزوع العربي نحو الوحدة وتجاوز الحدود الإقليمية، التي ساعد الاحتلال الأجنبي على إقامتها، والتمكين لأنصار الإقليمية في تثبيت واقع التجزئة، وبعد تجربتين مريرتين هما: تجربة ما بعد الانفصال...

الحمدي وزمنه ...استعادة من مخزون ذاكرة طفل في العاشرة!

  • منذ سنتين - الاثنين 15 يونيو 2020

أصوات صاخبة أجبرتنا على التدافع والخروج من الحجرة الضيقة إلى خارجها. كانت مظاهرة طلابية كبيرة تجوب الشارع القريب من المعلامة التي ننتظم فيها لتعلم القرآن، وأتذكر من هذه الواقعة رؤيتي للأواني المعدنية المعلّقة على أبواب حوانيت أسفل مدرسة ناصر القديمة وهي تهتز جراء رميها بأحجار المتظاهرين، ولم أعد أتذ...

عن البعد الاجتماعي والإنساني في تجربة 13 يونيو

  • منذ سنتين - السبت 13 يونيو 2020

لم يجمع اليمنيون على وطنية حركة سياسية مثلما أجمعوا على حركة 13 يونيو/ حزيران 1974، ممثلة بقائدها الرئيس الشهيد إبراهيم محمد الحمدي. ومن الصعب أن نجد زعامة وطنية نالت مثل تلك الشعبية والالتفاف الجماهيري والمحبة التلقائية التي نالها وما تزال حتى اليوم بنفس الحماس والقوة حتى لدى الأجيال التي لم تش...

عن الحزن العام والحزن الخاص

  • منذ سنتين - الأربعاء 10 يونيو 2020

قال لصاحبه، وهو يحاوره: تكيف لك أن تحزن لموت قريبك، فيما البلد يفقد أبناءه شهداءَ بالمئات، في الجبهات؟! ذات يومٍ، سمعتُ هذه العبارة من أحدهم، وهو يُنكر على صاحبه حزنه لموت أحد أقربائه، بحجة أن البلد يفقد الكثير من أبنائه شهداءَ، هم أولى بالحزن عليهم من شخصٍ مات على فراشه أو في حادث سيرٍ أو خلاف ذل...

ساسة الزمن المجهول

  • منذ سنتين - السبت 06 يونيو 2020

كل عام تتضح مدى هشاشة مفهوم الدولة وقداستها لدى الشارع اليمني نتيجة تقاعس السلطات المتعاقبة على نظام الحكم لتعزيز الهوية الوطنية ليتحول الإنسان اليمني الى غريب في وطن ينتمي إليه وتزداد حجم الغربة داخل الوطن في ظل ارتفاع الأصوات المنادية بالتقسيم الاجتماعي والنظر للطرف الآخر من الوطن بصفته انسان غير...

أؤيد حملة صرف الرواتب..!

  • منذ سنتين - السبت 06 يونيو 2020

انا متضامن ومؤيد وادعوا الجميع للتأييد والدعم مع الضغط باتجاه الحصول على آلية مناسبة يتم بموجبها دفع كل رواتب الموظفين، ورئيس الوزراء قد أكد ذلك في مداخلته بمؤتمر المانحين، حيث قال أن الحكومة كانت قد توصلت مع الحوثين عبر الأمم المتحدة لألية معينة يتم بموجبها دفع بها رواتب كل الموظفين في المناطق الخا...

حزني عميق لرحيل واصل الضبياني

  • منذ سنتين - السبت 06 يونيو 2020

احتجت الى عدد كبير من المنشورات حتى اتأكد من خبر رحيل صديقي المحترم واصل علي الضبياني.. وفي كل منشور خبري حرصت على قراءة التعليقات..لعل وعسى اجد من يقول: هي فقط كذبة ابريل وقد تأخرَت.. يا ألله .. ما أشد سوء فهمي وقلة حيلتي وضعف تصوراتي عن الحياة والموت.. وإذن..مات منسي اليمن واصل..الشاعر الجميل والك...

ضحايا كورونا في اليمن لا بواكي لهم..!

  • منذ سنتين - الأربعاء 03 يونيو 2020

مثلما انفرط عقد الوطن وانهارت الدولة جراء الحروب والصراعات المستعرة منذ سنوات، تتسرب الحياة من بين أيدينا نحن معشر اليمنيين، جراء الأوبئة التي تحصد بصمت أرواح أعداد كبيرة ومهولة على امتداد اليمن الممزق ومواطنيه المشتتين في الداخل والخارج. وبالوباء كما الحرب، يموت اليمنيون ولا بواكي لهم. والى ابعد من...

عنصريون ضد العنصرية!

  • منذ سنتين - الاثنين 01 يونيو 2020

 جميل هذا الحماس ضد الحادث العنصري في أمريكا وتداعياته. لكن، بالنسبة لنا نحن العرب بالذات، هل يعكس هذا الاهتمام رفضا حقيقيا للعنصرية؟ ألسنا عنصريين ضد ذوي البشرة الداكنة، تلك العنصرية التي تعرض بسببها جاري ذو البشرة الداكنة للسخرية والتنمر والايذاء طوال حياته؟ تلك العنصرية التي تجعل الفتاة ذات...

متى سأكون الخبر؟

  • منذ سنتين - الثلاثاء 26 مايو 2020

وصارت في كل بيت نائحة، وسادت مشاهد الجنائز والمقابر والبكاء. أنا في الطابور، وأنت، وسوانا كُثْر. فهذا الحصَّاد الجلاَّد لا يعرف جنساً ولا عُمراً ولا ديناً. وهذه الكوارث لم تضع حساباً لبلد ولا حسباناً لأُمَّة. وفي اليمن اجتمعت كل الويلات: وحشية الحرب، وقَدَريَّة الوباء، وغضب السماء. وربما أُضيفت اليه...

في وداع تربوي من طراز نادر

  • منذ سنتين - الأربعاء 13 مايو 2020

قبل الختام بالسلام الوطني في طابور الصباح صعد الى المنصة وبيده ملفات وبدأ بقراءة الأسماء .. انتم مفصولون ومطرودون من مدرستنا لمخالفتكم الانظمة واللوائح .. اخرجوا من الطابور واستلموا ملفاتكم وغادروا فورا..لامكان لكم بيننا. كان ذلك الاستاذ القدير والمربي الفاضل محمد سعيد صالح مدير ثانوية تعز الكبرى ال...

معادلة التغيير: اتفاق- اختلاف – اتفاق

  • منذ سنتين - السبت 25 أبريل 2020

الى العزيز محمد صبري في ذكرى الأربعين لوفاته: الموت الذي يغيَّبُ إنساناً كمحمد الصبري لا يمكن تعريفه إلا بأنه فاجعة. نعم.. لقد كان رحيله فاجعة، بكل ما حملته من وجع وحزن وذهول وشعور بالخسارة. في معادلة الحياة والموت، تقاس خسارة الرحيل بمستوى حضور المرء في الحياة العامة.. كان حضوره كبيراً في المحيط ال...